نازحتان يمنيتان في باحة مدرسة في عدن، في 10 يونيو 2015

النزاع في اليمن يؤثر على 80% من السكان

دعت 13 منظمة انسانية الجمعة في بيان، قبل يومين على انطلاق محادثات السلام في جنيف، الى "وقف فوري ودائم لاطلاق النار لانقاذ ملايين" اليمنيين من النزاع الذي يمس 80% من المدنيين.

واشارت المنظمات الـ13 العاملة في اليمن الى ان النزاع، الذي تصاعد مع التدخل الجوي للتحالف العسكري بقيادة السعودية في اذار/مارس، يمس 20 مليون يمني.

وجاء في البيان الموقع من منظمات انسانية من بينها، اوكسفام و"كير" و"سايف ذي شيلدرن" (لانقاذ الاطفال) ان "اليمنيين من ضمن الاشخاص الذين بحاجة قصوى الى مساعدات انسانية في العالم".

وتابعت المنظمات ان "اليمن بحاجة ملحة لوقف اطلاق نار دائم" ولرفع "الحصار الاقتصادي الذي تفرضه السعودية" ووقف "تأمين السلاح لكافة الاطراف"، فضلا عن زيادة في تمويل العمليات الانسانية والتنموية على المدى الطويل.

ويجتمع في جنيف الاحد ممثلون عن الاطراف اليمنيين برعاية الامم المتحدة للتفاوض على حل للنزاع. لكن خبراء يشككون في امكان ان تؤدي هذه "المشاورات" الى وقف دائم للاعمال العدائية.

ويقول هنيبعل ابيي ووركو، مدير العمليات في منظمة "المجلس النروجي للاجئين" في اليمن والموقعة على البيان، ان "يواصل العالم النظر بعدم اكتراث الى الماساة الانسانية غير المسبوقة في اليمن امر غير مقبول وغير مسؤول".

ومنذ نهاية اذار/مارس، اسفر النزاع في اليمن عن مقتل اكثر من الفي شخص واصابة حوالى عشرة آلاف آخرين، يشكل المدنيون جزءا كبيرا منهم، بالاضافة الى تشريد اكثر من نصف مليون نسمة في هذا البلد الذي يفتقد شعبه الى الغذاء المناسب والمياه النظيفة فضلا عن الادوية والوقود.

 

×