معبر جابر الحدودي من الجانب الاردني، على بعد 95 كلم شمال عمان، في 25 ابريل 2011

السجن لثلاثة اردنيين بتهمة الترويج ومحاولة الالتحاق ب"جماعات ارهابية"

اصدرت محكمة امن الدولة الاردنية الاثنين احكاما بالسجن تراوحت بين عامين وثلاثة اعوام لثلاثة اردنيين ادينوا بالترويج ومحاولة الالتحاق ب"جماعات ارهابية مسلحة"، بحسب مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

وحكمت المحكمة في جلستها العلنية على اثنين من المتهمين (27 عاما و34 عاما)، احدهما امام مسجد، بالسجن ثلاثة اعوام بعد ادانتهم ب "جرم استخدام الشبكة المعلوماتية للترويج لافكار جماعة ارهابية"، في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق شاسعة في سوريا والعراق.

وتم اعتقال المتهمين في ايلول/سبتمبر وكانون الاول/ديسمبر من العام الماضي.

كما حكمت المحكمة على ثالث (29 عاما) بالسجن عامين بعد ادانته ب"محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية" في اشارة الى جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سوريا.

وتم اعتقال المتهم الثالث في الاول من اذار/مارس من العام الحالي.

وتفيد لائحة الاتهام التي اطلعت عليها فرانس برس ان المتهم كان قد توجه الى مطار الملكة علياء الدولي في طريقه الى تركيا على ان يغادر هذا البلد لاحقا الى الاراضي السورية للانضمام الى جبهة النصرة، الا ان رجال الامن قبضوا عليه.

وتصدر السلطات الاردنية بين الحين والاخر احكاما بحق اردنيين التحقوا او حاولوا الالتحاق بتنظيم داعش او الترويج لافكاره.

وشدد الاردن الذي يقول انه يستضيف اكثر من 600 الف لاجئ سوري منذ اندلاع الازمة في آذار/مارس 2011، اجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل الى الاراضي السورية للقتال هناك.

وبحسب قيادة التيار السلفي في الاردن، فان مئات من انصار التيار يقاتلون في سوريا.

كما صعدت السلطات الاردنية مؤخرا من اجراءاتها الامنية ضد "الفكر المتطرف" كجزء من حملتها ضد تنظيم داعش.

 

×