الرئيس السوداني عمر حسن البشير يترأس اول اجتماع للحكومة الجديدة في الخرطوم 7 يونيو 2015

السلطات السودانية تمنع معارضين من مغادرة البلاد

اكدت قيادات في احزاب المعارضة السودانية الاثنين ان السلطات منعتها من مغادرة البلاد للمشاركة في جلسة استماع للبرلمان الاوروبي في ستراسبورغ.

وقالت مريم المهدي القيادية في حزب الامة المعارض للصحافيين "منع جهاز الامن والمخابرات سبعة من قيادات قوى نداء السودان من السفر الي فرنسا للمشاركة في جلسة استماع في ستراسبورغ".

واضافت "صادروا جوازت السفر وانزلوا اغراضنا من الطائرة".

والسبعة الذين تم منعهم قيادات في "نداء السودان"، الوثيقة التي وقعها معارضون لحكم الرئيس عمر حسن البشير من احزاب وحركات مسلحة تقاتل الحكومة في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق بالاضافة الى منظمات مجتمع مدني.

وشمل المنع محمد عبد الله الدومه نائب رئيس حزب الامة وامام حسن امام من الحزب نفسه اضافة الى صديق يوسف وطارق عبد المجيد من الحزب الشيوعي ومهيد صديق من منظمات المجتمع المدني وفتحي نوري من سكرتارية قوى الاجماع الوطني.

يشار الى ان قوى الاجماع الوطني تحالف يضم الاحزاب المعارضة لحكم البشير.

وسبق للسلطات السودانية ان اعتقلت في كانون الاول/ديسمبر الماضي اثنين من الموقعين على وثيقة نداء السودان هما فاروق ابوعيسى وامين مكي مدني.

وبقي الاثنان رهن الاعتقال اربعة اشهر الى حين الافراج عنهما قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي فاز بها البشير.

وقاطع الموقعون على "نداء السودان" واحزاب معارضة اخرى الانتخابات.

وتتهم مجموعات حقوقية حكومة البشير بالتضييق على منظمات المجتمع المدني والاعلام اثناء الانتخابات.

 

×