جانب من مدينة عسقلان في خلفية صورة التقطت من غزة في 2014

غارة اسرائيلية على قطاع غزة ردا على اطلاق صاروخ

شن سلاح الجو الاسرائيلي فجر الاحد غارة على موقع تدريب تابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في شمال قطاع غزة بدون وقوع اصابات، وفق ما اكدت مصادر امنية فلسطينية وشهود.

وقال المصدر الامني ان "طائرات العدو نفذت فجر اليوم غارة جوية على موقع لكتائب القسام في بيت لاهيا ما اوقع اضرارا فيه وفي المنطقة المحيطة ولم تسجل اصابات" مشيرا الى ان الموقع استهدف ب"عدة صواريخ".

واوضح شهود ان "عدة انفجارات سمعت واندلع حريق داخل الموقع اثر القصف الجوي الاسرائيلي".

وكان الجيش الاسرائيلي اعلن ان الطيران شن غارة ليل السبت الاحد في شمال قطاع غزة ردا على اطلاق صاروخ مساء على جنوب اسرائيل.

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي الكولونيل بيتر ليرنر على تويتر ان صاروخا اطلق مساء السبت من قطاع غزة على جنوب اسرائيل بدون ان يوقع ضحايا.

وبعد ذلك قالت متحدثة باسم الجيش ان الطيران الاسرائيلي رد ليل السبت الاحد بشن هجوم على "بنية تحتية ارهابية" في شمال قطاع غزة بدون ان تورد تفاصيل اخرى.

وذكرت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان الصاروخ سقط في ارض خلاء جنوب مدينة عسقلان.

وتبنت جماعة "انصار الدولة الاسلامية في بيت المقدس" السلفية المتشددة اطلاق الصاروخ.

واعلنت الجماعة في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه ان "سرية الشيخ عمر الحديد قامت بقصف مدينة عسقلان المحتلة بصاروخ كاتيوشا130 ، ونهدي عملنا هذا الى اخواننا واخواتنا الاسرى في سجون اليهود واخواننا الاسرى في سجون حماس".

من جهة اخرى قالت المتحدثة باسم الجيش ان السلطات الاسرائيلية قررت ان تغلق "حتى اشعار آخر" المعبرين اللذين يربطان بين اسرائيل وغزة معبر ايريز (بيت حانون) للافراد ومعبر كيريم شالوم (كرم ابو سالم) للبضائع.

وافادت وسائل الاعلام الاسرائيلية مساء الجمعة عن نشر بطاريات دفاع صاروخي حول عسقلان من باب الحيطة وامتنع الجيش عن تاكيد او نفي هذا الخبر.

وهي ثالث عملية اطلاق صواريخ على اسرائيل خلال عشرة ايام.

واطلقت ثلاثة صواريخ الاربعاء من قطاع غزة على جنوب اسرائيل مستهدفة على ما يبدو عسقلان، اعقبتها غارات جوية اسرائيلية على القطاع.

كما اطلق صاروخ في 26 ايار/مايو على اسرائيل اعقبته غارة على قطاع غزة.

ولم تسفر عمليات اطلاق الصواريخ والغارات عن وقوع ضحايا.

وكانت الاذاعة العامة الاسرائيلية اعتبرت ان عمليات اطلاق الصواريخ الاخيرة قد تكون مرتبطة بمعارك داخلية في غزة بين حركة حماس وفصائل اسلامية متشددة مناوئة لها.

وصعدت حماس اللهجة ضد السلفيين وقتل ناشط في مجموعة سلفية جهادية الثلاثاء في قطاع غزة اثناء اشتباك مع قوة امنية تابعة لوزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس اثناء محاولة اعتقاله من منزله في شمال مدينة غزة.

 

×