جرافة تزيل انقاض المباني المدمرة في خان يونس

اصابة مزارع فلسطيني بنيران الجيش الاسرائيلي بقطاع غزة

اصيب مزارع فلسطيني الاربعاء برصاص الجيش الاسرائيلي قرب الحدود في خان يونس جنوب قطاع غزة فيما اعتقل الجيش خمسة صيادين فلسطينيين، بحسب ما اعلن مسؤولون فلسطينيون.

وقال المتحدث باسم الخدمات الطبية في قطاع غزة اشرف القدرة لوكالة فرانس برس "اصيب مواطن مزارع يبلغ من العمر 22 عاما بطلق ناري في البطن من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي عند الحدود الشرقية لخان يونس" مشيرا الى ان حالته "متوسطة". وتم نقله الى المستشفى لتلقي العلاج.

ولم يصدر اي تعليق فوري من الجيش الاسرائيلي حول اطلاق النار.

وتتكرر مثل هذه الحوادث على حدود قطاع غزة مع اقتراب المواطنين وخصوصا المزارعين من اراضيهم المجاورة للسياج الفاصل مع اسرائيل.

ومنذ الحرب الاسرائيلية على قطاع غزة الصيف الفائت، قتل مزارع فلسطيني واصيب عدد اخر بجروح في هذه الحوادث.

وكانت الحرب الاسرائيلية على القطاع من الثامن من تموز/يوليو الى 26 آب/اغسطس خلفت  2200 قتيل فلسطيني معظمهم من المدنيين و71 قتيلا في الجانب الاسرائيلي غالبيتهم الساحقة من الجنود.

ومن جهة اخرى، اعلن رئيس نقابة الصيادين في قطاع غزة نزار عياش ان البحرية الاسرائيلية اعتقلت خمسة صيادين قبالة شواطىء دير البلح، جنوب قطاع غزة.

وقال عياش "استهدفت زوارق الاحتلال الحربية  مراكب الصيادين واعتقلت فجرا خمسة صيادين بعد اعتراض قاربهم ثم صادروا المركب".

واكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان قاربي صيد اثنين لم يستجيبا لدعوات متكررة للعودة الى الشاطىء مما دفع البحرية الاسرائيلية الى مرافقتهم الى ميناء اسرائيلي حيث يجري التحقيق مع خمسة اشخاص.

وتابعت "كل انحراف عن المناطق المخصصة للصيد يشكل خطرا امنيا محتملا لاسرائيل" مشيرة الى انه منذ الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة "وقعت عدة محاولات لتهريب مواد غير مشروعة واسلحة الى قطاع غزة عبر الحدود البحرية".

وبحسب اتفاق وقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين الذي وضع حدا لحرب تموز/يوليو وآب/اغسطس 2014، يسمح لصيادي غزة بممارسة مهنتهم ضمن ستة اميال بحرية (11 كيلومترا) على طول ساحل القطاع.

 

×