البشير اليمين الثلاثاء لولاية جديدة من خمس سنوات

البشير يعد بفتح "صفحة جديدة" عقب ادائه القسم لتسلم ولاية رئاسية جديدة

وعد الرئيس السوداني عمر البشير بفتح "صفحة جديدة "واصلاح العلاقة مع الغرب وتحقيق السلام وذلك لدى ادائه القسم   الثلاثاء لفترة رئاسية جديدة تمتد لخمس سنوات وهو يرتدي الزي الابيض التقليدي والعمامة.

وادى الرئيس السوداني القسم بعد شهر ونصف شهر على فوزه في انتخابات اتسمت بمشاركة ضعيفة ومقاطعة المعارضة.

وقال البشير "برنامجنا  للخمس سنوات القادمة يستشرف المستقبل وسنفتح صفحة جديدة".

واضاف "اجدد عرض العفو الكامل عن حملة السلاح الراغبين بصدق في العودة والمشاركة في الحوار وارحب بهم جميعا حول مائدة الحوار".

وقال ايضا "بقلب مفتوح السودان سيكمل الحوار مع الغرب من اجل ان تعود العلاقات لوضعها الطبيعي".

وقد اقسم البشير، الذي يتسلم السلطة منذ 25 عاما، اليمين على القرآن خلال احتفال حضره رؤساء مصر عبد الفتاح السيسي وزيمبابوي روبرت موغابي وكينيا اوهورو كينياتا، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

ويقاتل البشير مجموعات مسلحة تعارض حكمه في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

ودعا البشير العام الماضي الى "حوار وطني" لحل النزاعات في البلاد وحل الازمة الاقتصادية. لكن المتمردين واحزاب المعارضة رفضوا دعوته  للحوار، ولم تنجح جولات حوار مع المتمردين توسط فيها الاتحاد الافريقي بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا.

ويتولى البشير (71 عاما) السلطة منذ انقلاب 1989. وقد فاز في انتخابات نيسان/ابريل بنسبة 94% من الاصوات.

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على السودان منذ عام 1997 بتهمة دعم الارهاب بعد ايوائه لزعيم تنظيم القاعدة السابق اسامه بن لادن.

وصدرت في حق الرئيس السوداني مذكرتا توقيف من المحكمة الجنائية الدولية، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وابادة في دارفور (غرب) التي تشهد اعمال عنف منذ 2003. وقتل اكثر من 300 الف شخص في هذا النزاع، كما تقول الامم المتحدة.

 

×