الرئيس المصري المعزول محمد مرسي في قفص الاتهام

مصر: تأجيل الحكم على مرسي وقيادات إخوانية في قضيتي التخابر واقتحام السجون إلى 16 يونيو

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الثلاثاء مد أجل النطق بالحكم في قضيتي التخابر واقتحام السجون إلى جلسة السادس عشر من الشهر الجاري لإتمام المداولة مع استمرار حبس المتهمين.

وأوضحت المحكمة أنها تسلمت رأي مفتي الجمهورية في شأن إصدار حكم بإعدام عدد من المتهمين صباح اليوم فقط.

ويعد الرئيس الأسبق محمد مرسي أبرز المتهمين في القضيتين اللتين يحاكم فيهما أيضا أكثر من 160 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وبعض عناصر حزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية.

وكانت المحكمة قد قررت في جلستها الماضية التي عقدت قبل أسبوعين إحالة أوراق مرسى و106 آخرين إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم في قضية اقتحام السجون.

كما أحالت أوراق 16 متهما من جماعة الإخوان إلى المفتي في قضية التخابر مع دول ومنظمات أجنبية.

وفي قضية التخابر يواجه المتهمون "تهمة إفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها وتمويل الإرهاب والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان ، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها".

أما في القضية الأخرى فيواجه المتهمون تهمة اقتحام السجون ونهب محتوياتها وخطف وقتل جنود وضباط إبان أحداث ثورة 25 كانون ثان'يناير 2011.

 

×