مقاتلون من الحشد الشعبي في منطقة الدجيل شمال بغداد

مقتل 37 من القوات العراقية والحشد الشعبي في هجوم انتحاري شمال بغداد

قتل ما لايقل عن 37 من قوات الامن لعراقية والحشد الشعبي واصيب العشرات بجروح في هجوم انتحاري استهدف الاثنين مقرا للشرطة الاتحادية غرب مدينة سامراء، شمال بغداد، حسبما افادت مصادر امنية وطبية.

وقال ضابط برتبة مقدم في الشرطة "قتل 37 وجرح 33 من عناصر الامن، من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، في هجوم انتحاري نفذ بواسطة عربة مفخخة".

واضاف ان "الهجوم وقع صباح اليوم (الاثنين) واستهدف مقرا للشرطة الاتحادية على الطريق الرئيسي  المؤدي الى منطقة الثرثار، غرب سامراء (110 كلم شمال بغداد)" .

وتقع منطقة الثرثار في شمال شرق محافظة الانبار، التي يسيطر على معظمها تنظيم الدولة الاسلامية.

من جهته، اكد ضابط برتبة رائد في شرطة سامراء وقوع الهجوم ومقتل واصابة عشرات من عناصر الامن.

بدوره، اكد طبيب في مسشتفى سامراء، لفرانس برس حصيلة الضحايا.

واطلقت القوات العراقية و"الحشد الشعبي"، فصائل شيعية تقاتل الى جانب القوات الحكومية، الثلاثاء الماضي عملية "لبيك يا حسين" لمحاصرة الرمادي، لانهاء سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

ويفرض مسلحو الدولة الاسلامية سيطرتهم على مناطق واسعة في محافظة الانبار، اكبر المحافظات العراقية، المجاورة لسوريا والاردن والسعودية.

 

×