الرجل الثاني في حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف فلوريان فيليبو

قطر تدعي على الرجل الثاني في حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف في فرنسا

اعلنت دولة قطر في بيان انها تقدمت بدعوى في فرنسا ضد الرجل الثاني في حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف فلوريان فيليبو بتهمة التشهير.
وكلفت الدوحة محاميين بارزين لتمثيلها امام القضاء الفرنسي.

وقال البيان القطري انه "في الساعات التي تلت الهجمات الارهابية في كانون الثاني/يناير 2015 في باريس، ادانت قطر هذه الاعمال باقصى العبارات واكدت دعمها وتضامنها مع فرنسا ومع الضحايا. وما زالت قطر تعبر عن هذا الدعم والتضامن".

واضاف البيان "الا ان السيد فليبو، وبشكل متكرر وعلني، اوحى (في تصريحاته) بوجود علاقة بين هذه الاعمال الارهابية ودولة قطر، ما يؤثر على سمعة قطر وجميع مواطنيها".

وشدد البيان على انه "لم يعد هناك امام دولة قطر خيار غير الدفاع عن اسمها امام القضاء الفرنسي".

وكان فيليبو حمل في مقابلة اذاعية وتلفزيونية في التاسع من كانون الثاني/يناير بشدة على قطر والسعودية وقال انهما "تمولان التيار الاسلامي الذي يقتل".

واكد محامون لوكالة فرانس برس ان الدعوى القطرية قدمت امام محكمة نانتير بالقرب من باريس في الثاني من نيسان/ابريل.

ورد فيليبو على الاعلان القطري بقوله في مقابلة تلفزيونية "انها مسألة بغاية الخطورة" مؤكدا انه متمسك بتصريحاته "من دون شك".

واضاف انه "لا يعود للانظمة الديكتاتورية وهنا اقصد الديكتاتورية الاسلامية، ان تملي على الطبقة السياسية الفرنسية تصريحاتها".

وتابع ان "مهاجمة قطر لي بتهمة التشهير يعني ان كل الديكتاتوريات يمكنها مهاجمة السياسيين والمنظمات غير الحكومية والمدافعين عن حقوق الانسان. على قطر الا تعتقد انني سالتزم الصمت بشأن التيار الاسلامي ومسؤوليته في هذا المجال".

وتابع انه اذا كان الجمهوريون والحزب الاشتراكي "حلفاء لقطر ولهذه الديكتاتورية الاسلامية فيجب قول ذلك، او انهم مؤيدون لحرية التعبير وديموقراطيون".

 

×