صورة تعبيرية

ثمانية قتلى في قصف على منطقتين سكنيتين في بنغازي شرق ليبيا

قتل سبعة اشخاص بينهم ثلاثة افراد من عائلة واحدة في اعمال قصف عشوائية اصابت منطقتين سكنيتين في مدينة بنغازي الليبية الجمعة، بحسب ما اعلن مركزان طبيان في بنغازي.

وقال مركز بنغازي الطبي على صفحته الرسمية في موقع فيسبوك "الحصيلة من الشهداء التي وصلت للمركز سبعة"، مشيرا الى ان هؤلاء قتلوا امس بعدما اصابت مناطق سكنهم "القذائف العشوائية".

واوضح المركز الذي يضم المستشفى الرئيسي في بنغازي (الف كلم شرق طرابلس) ان من بين ضحايا اعمال القصف على منطقتي الحميضة والكيش في وسط المدينة، ثلاثة افراد من عائلة واحدة.

في موازاة ذلك، اعلن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي على صفحته في موقع فيسبوك ايضا انه استقبل امس "قتيلا وسبعة جرحى جراء سقوط قذيفة عشوائية في منطقة الحميضة" في حديقة عامة.

ولم تتضح الجهة التي تقف وراء اعمال القصف في هذه المدينة التي تشهد منذ اكثر من عام معارك دامية بين جماعات متشددة بينها جماعة انصار الشريعة القريبة من تنظيم القاعدة، والقوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا. 

وقتل في اعمال العنف في بنغازي والتي تشمل المعارك والهجمات الانتحارية وتفجير السيارات المفخخة واعمال قصف يومية، اكثر من 1700 شخص منذ بداية 2014 بحسب منظمة "ليبيا بادي كاونت" غير الحكومية، وهو اعلى معدل قتلى مقارنة بباقي المدن الليبية.

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة منذ اسقاط النظام السابق عام 2011 تسبب بنزاع مسلح في الصيف الماضي وبانقسام البلاد بين سلطتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة منذ اب/اغسطس بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

واكبر المجموعات المسلحة في بنغازي تنضوي تحت مسمى "مجلس شورى ثوار بنغازي"، الذي يضم جماعة انصار الشريعة، والمتحالف مع السلطات الحاكمة في العاصمة، التي تخوض بدروها معارك يومية في عدة مناطق من ليبيا مع القوات الموالية للحكومة في الشرق.

كما ان تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف ينشط في بنغازي حيث تدور معارك في مناطق تقع في وسطها وجنوبها وغربها، معلنا عن عمليات انتحارية او اعمال قنص ضد القوات الموالية للحكومة المعترف بها.