عناصر من حرس الحدود السعودية

مقتل ضابط سعودي ومدني بقذائف حوثية

قصف الجيش السعودي تجمعات للحوثيين في الأراضي اليمنية الحدودية، وذلك عقب مقتل سعوديين اثنين، أحدهما ضابط برتبة نقيب، وإصابة 8 آخرين جراء إطلاق المليشيات المتمردة عدة قذائف على بلدات سعودية محاذية للحدود اليمنية، الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قوله إن دورية للجيش تعرضت في منطقة نجران لـ"مقذوف عسكري" من داخل الأراضي اليمنية نتج عنه مقتل ضابط برتبة نقيب من فرقة إزالة المتفجرات، وإصابة 3 من زملائه.

بدوره، قال المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة نجران على الحدود السعودية اليمنية إن "مقذوفات عسكرية من داخل الحدود اليمنية سقطت على مواقع سكنية داخل مدينة نجران، نتج عنها استشهاد مواطن وإصابة خمسة آخرين".

وردت القوات السعودية، حسب ما قالت مصادر لـ"سكاي نيوز عربية"، على القذائف الحوثية بقصف مدفعي، استهدف تجمعات المتمردين في مناطق المثلث والحصامة والملاحيط على الحدود السعودية اليمنية.

وأضافت المصادر أن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة اندلعت بين الحوثيين والقوات السعودية في جبل تويلق الحدودي.

من جهة أخرى، قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون جراء قذائف هاون أطلقها الحوثيون على منطقة دار سعد في عدن.

وكانت مواجهات في عدن أسفرت عن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.