العطية يتحدث خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوروبي

دول الخليج تنفي فشل الحملة الجوية ضد تنظيم داعش

نفت دول مجلس التعاون الخليجي الاحد المزاعم بان الحملة العسكرية الجوية التي يشنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش قد فشلت، بعد التقدم الذي احرزه التنظيم المتطرف في سوريا والعراق.

واقر وزير الخارجية القطري خالد العطية عقب اجتماع في الدوحة بين وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوروبي، بان العمل العسكري وحده لا يكفي.

وصرح العطية الذي مثل دول المجلس في الاجتماع للصحافيين "التحالف لم يفشل، ولكن الحملة الجوية وحدها لا تكفي".

واضاف "علينا التعاون والتنسيق معا بشان العديد من الخطوات. وحتى الان فان الحملة ضد الارهاب فعالة".

واوضح ان من بين هذه الخطوات "تعزيز وتسريع الحوار في العراق وسوريا وايجاد مخرج لانقاذ السوريين لانهم عالقون بين طغيان النظام ووحشية الارهابيين".

واستولى التنظيم بشكل كامل على معبر حدودي بين سوريا والعراق الاحد، بعد اسبوع من سيطرته على مدينة الرمادي وايام من سيطرته على مدينة تدمير الاثرية.

واثار تقدم التنظيم المتطرف شكوكا بشان الحملة التي يشنها التحالف بقيادة واشنطن على التنظيم.

ووصفت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الانباء الواردة من العراق وسوريا "وخاصة" السيطرة على مدينة تدمر بانها "تطورات دراماتيكية".

وقالت "الحل السياسي في سوريا والعراق هو وحده الذي يمكن ان يؤدي الى تسوية الازمة في البلدين".

وناقش الاجتماع الذي استمر يوما باكمله العديد من القضايا التي تهم الطرفين ومن بينها النزاع في اليمن وذلك قبل محادثات احلال  السلام في ذلك البلد والتي ستجري بوساطة الامم المتحدة ويتوقع ان تجري الاسبوع المقبل في جنيف.

كما تناولت المحادثات قضايا اقتصادية حيث اكد الطرفان على انهما يواصلان المناقشات حول اقامة منطقة تجارة حرة بين دول الاتحاد ال28 ودول مجلس التعاون الخليجي الست.

وقالت موغيريني ان التجارة بين الجانبين سجلت نموا "بمعدل هائل" وصل الى "150 مليار يورو (165 مليار دولار) العام الماضي".

ويضم مجلس التعاون الخليجي كلا من البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والسعودية والامارات.

 

×