الفريق اول خليفة حفتر

تعرض ناقلة نفط ليبية لقصف من طائرات لقوات حفتر غرب سرت

تعرضت ناقلة نفط ليبية صباح الاحد لقصف جوي من قبل طائرات "عملية الكرامة" التي يقودها الفريق اول خليفة حفتر وهي راسية لتفريغ حمولتها من الوقود غرب سرت كما افادت وكالة الانباء الليبية التابعة لحكومة طرابلس.

وحفتر قائد القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا في شرق ليبيا وقد اطلق العام الماضي عملية الكرامة بهدف القضاء على نفوذ الجماعات المسلحة.

وقالت الوكالة الليبية ان ناقلة النفط "انوار" تعرضت صباح الاحد "لقصف جوي من قبل طائرات ما يعرف بعملية الكرامة وهي راسية لتفريغ حمولتها من الوقود بمحطة الخليج البخارية بمنطقة القبيبة غرب سرت".

واضافت نقلا عن مساعد مدير محطة كهرباء الخليج البخارية حسن الفرجاني ان "الباخرة المذكورة والقادمة من الموانىء اليونانية كانت محملة بأكثر من 30 ألف لتر من الوقود الخفيف الخاص بتشغيل المولدات بالوحدة الأولى بالمحطة".

وقال "اندلعت بها النيران نتيجة ما تعرضت له من قصف جوي نفذته طائرة حربية تابعة لما يسمى بعملية الكرامة".

واوضح الفرجاني لوكالة الأنباء الليبية أن "القصف الجوي الذي تعرضت له الباخرة تسبب في إصابة طاقم الباخرة بإصابات متفاوتة إضافة إلى إصابة عدد من الفنيين والمهندسين الليبيين العاملين بالمحطة" من دون ان يقدم حصيلة دقيقة لهذه الاصابات.

وأضاف أن "زوارق الانقاذ والاسعاف لم تتمكن حتى هذه اللحظة من الوصول إلى الباخرة المنكوبة".

وفي 16 ايار/مايو 2014 اعلن الفريق اول خليفة حفتر انطلاق عملية "الكرامة" التي هدفت الى القضاء على نفوذ جماعات مسلحة احتفظت باسلحتها عقب اسقاطها نظام معمر القذافي قبل اكثر من اربع سنوات.

وتشهد ليبيا نزاعا مسلحا منذ الصيف الماضي حين انقسمت سلطة البلاد بين حكومتين، الحكومة التي يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة طرابلس منذ اب/اغسطس بمساندة قوات تحالف "فجر ليبيا".

 

×