آلية عسكرية مصرية تقوم بدورية في رفح الحدودية

تنظيم داعش في سيناء يعدم جنديا مصريا

أعلنت قوات الامن المصرية ان مسلحين هاجموا الجمعة سيارة اسعاف في شبه جزيرة سيناء واختطفوا من على متنها جنديا جريحا تم العثور عليه لاحقا جثة هامدة، في هجوم تبنته "ولاية سيناء"، الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

واوضحت قوات الامن ان الجندي اصيب بجروح خلال اشتباكات مع مسلحين ينتمون الى "ولاية سيناء"، فتم اجلاؤه على متن سيارة اسعاف لكنها ما لبثت ان تعرضت لكمين جنوب مدينة الشيخ زويد (شمال سيناء) نفذه مسلحون عمدوا الى انزال الجندي الجريح من سيارة الاسعاف واقتادوه الى جهة مجهولة، في هجوم اسفر ايضا عن اصابة طبيب كان على متن سيارة الاسعاف. 

واضافت المصادر انه تم العثور لاحقا على الجندي جثة هامدة وذلك في نفس المنطقة التي وقع فيها الهجوم والتي تعتبر احد معاقل المتمردين.

وتبنت الهجوم "ولاية سيناء" وذلك عبر تغريدات تناقلها جهاديون على صفحاتهم على موقع تويتر.

وجاء في احدى هذه التغريدات "ايقاف سيارة إسعاف أثناء كمين لجنود الخلافة، والإجهاز على مجند مصاب فيها".

و"ولاية سيناء" هي الاسم الذي اتخذه تنظيم "انصار بيت المقدس" الجهادي بعدما بايع تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على انحاء واسعة من سوريا والعراق.

وتتبنى "ولاية سيناء" معظم الهجمات الدامية ضد قوات الامن المصري في شبه جزيرة سيناء المضطربة امنيا منذ اطاحة الجيش الرئيس الاسلامي في تموز/يوليو 2013.

 

×