وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني

هيومن رايتس ووتش تدعو بروكسل للضغط على دول الخليج لاطلاق سراح الناشطين

طلبت منظمة هيومن رايتس ووتش الجمعة من الاتحاد الاوروبي توجيه دعوة علنية الى دول الخليج من اجل الافراج عن الناشطين السياسيين المسجونين لديها، قبيل اجتماع وزاري في قطر.

وجاءت هذه الدعوة في رسالة بعثت بها المنظمة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني قبل اجتماع وزاري مشترك لدول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الاوروبي في الدوحة الاحد.

وقالت المنظمة ان "مئات" من المعارضين قد سجنوا في منطقة الخليج "فقط لانهم مارسوا حقوقهم في حرية التعبير وانشاء الجمعيات".

واشارت الى انه يتعين على الاتحاد الاوروبي ان يضغط من اجل التغيير.

وقال لوتي ليخت من هيومن رايتس ووتش انه "رغم التزام الاتحاد الاوروبي المعلن بحقوق الانسان، لم يلق بثقله وراء المدافعين عن حقوق الانسان في الخليج".

واضاف انه "يجب على الاتحاد الاوروبي ان يستلهم شجاعة الناشطين المحتجزين في دول مجلس التعاون الخليجي ويدعو الى اطلاق سراحهم فورا".

واشارت المنظمة غير الحكومية الى وضع حقوق الانسان في السعودية والامارات والبحرين، قائلة ان "الوضع في تدهور مستمر".

ويضم مجلس التعاون الخليجي ايضا، قطر وعمان والكويت.

ومن المتوقع ان يركز الاجتماع يوم الاحد على العلاقات بين التكتلين، بالاضافة الى القضايا الدولية والاقليمية.

 

×