آثار التفجير الانتحاري في مسجد القطيف شرق السعودية

تنظيم داعش يتبنى التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجدا في القطيف شرق السعودية

اعلن تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجدا شيعيا في بلدة القديح في القطيف شرق السعودية واوقع قتلى وجرحى الجمعة.

وتبنى التنظيم في بيان على أحد المواقع الجهادية "عملية نوعية لجنود الخلافة بولاية نجد" قال ان منفذها الذي فجر "حزامه الناسف (...) رجل غيور من رجالات اهل السنة (هو) الاخ الاستشهادي ابو عامر النجدي". وقال البيان ان "250 من الرافضة" اصيبوا في هذه العملية بحزامه الناسف". ونشر التنظيم صورة منفذ العملية.

الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة السعودية 21 قتيلا و97 مصابًا سقطوا جراء العمل الارهابي في القديح بمحافظة القطيف.

 

×