العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في عمان

عاهل الاردن والرئيس المصري يؤكدان ضرورة مواجهة الارهاب في المنطقة

اكد العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس ضرورة "مواجهة الارهاب وعصاباته"، محذران من خطره على المنطقة وشعوبها.

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الاردني عقد الزعيمان مباحثات في عمان اكدا خلالها "ضرورة مواجهة الارهاب وعصاباته التي تشكل خطرا على أمن واستقرار شعوب المنطقة".

واشارا الى "أهمية توضيح الصورة الحقيقية للإسلام ومبادئه السمحة والمعتدلة، التي تنبذ العنف والتطرف وتحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر".

ويشارك الاردن ومصر منذ نهاية آذار/مارس، ضمن حلف عربي تقوده السعودية، بغارات جوية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن.

كما ينخرط الاردن منذ الصيف الماضي في الحلف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن ضربات جوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وفيما يتعلق بالاوضاع التي تشهدها سوريا والعراق وليبيا واليمن اكد السيسي وعبدالله الثاني "ضرورة إيجاد حلول سياسية شاملة للاوضاع في تلك الدول، وبما يضمن أمن شعوبها وسلامة أراضيها".

ووصل الرئيس المصري، الذي كان الملك في استقباله بمطار ماركا العسكري (شرق عمان)، الى المملكة عصر الخميس للمشاركة في اعمال المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي تنطلق اعماله رسميا الجمعة ويلقي خلاله السيسي كلمة خاصة حول مصر.

ويعقد المنتدى الجمعة على شاطئ البحر الميت تحت شعار "ايجاد اقليمي جديد للازدهار والسلام والتعاون بين القطاعين العام والخاص" بوجود نحو الف مشارك من 50 بلدا.

 

×