مدفيديف مستقبلا العبادي في موسكو

رئيس الوزراء العراقي يطالب روسيا بدور اكبر ضد تنظيم داعش

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي روسيا الخميس الى لعب دور اكبر في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية وذلك خلال لقاء مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف في موسكو.

واعلن العبادي ان الارهاب "يتطور وياخذ اشكالا جديدة. وهذا يتطلب تيقظا متزايدا من قبل روسيا ونحن نتوقع تعاونا اكبر في هذا المجال"، حسبما نقلت عنه وكالة انترفاكس الروسية.

وتاتي زيارة العبادي غداة سيطرة التنظيم الجهادي على مدينة تدمر بالكامل في سوريا وبعد سيطرته على الرمادي مركز محافظة الانبار في العراق.

واضاف "نحن نعلق اهمية كبرى على علاقاتنا مع روسيا ونعتبر ان لها مستقبل وان زيارتنا دليل على ذلك".

من جهته، اشاد مدفيديف بقدوم العبادي في اول زيارة له الى موسكو من المفترض ان يلتقي خلالها الرئيس فلاديمير بوتين.

وقال مدفيديف "نثمن علاقاتنا مع العراق...والعلاقات الثنائية تسير نحو التطور اليوم"، معتبرا ان زيارة العبادي "تؤكد عزم القادة العراقيين على مواصلة التعاون" مع روسيا.

وكانت روسيا زودت العراق بعدة مروحيات قتالية من طراز ام آي 28 وقبلها بمروحيات ام آي 35 ومقاتلات اس يو 25 يستخدمها الجيش العراقي لمحاربة الجهاديين.

الا ان روسيا نفت في تشرين الاول/اكتوبر اي نية لتدريب القوات العراقية او تقاسم معلومات حول تنظيم الدولة الاسلامية مع الولايات المتحدة كما كان وزير الخارجية الاميركية جون كيري اعلن سابقا.