عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني

الأردن: تعيين سلامة حماد وزيرا لداخلية

أصدر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، الثلاثاء، قرارا بتعيين سلامة حماد وزير للداخلية خلفا لحسين المجالي الذي قدم استقالته الاثنين في أعقاب الاضطرابات التي شهدتها مدينة معان جنوبي الأردن.

وشغل حماد منصب وزير الداخلي مرتين في السابق في الفترة ما بين عامي 1993 وحتى 1996 في حكومتين متعاقبتين.

وكان الملك عبد الله قد قبل استقالة المجالي، بينما أقالت الحكومة قائد الأمن العام بسبب تقارير عن انتهاكات حقوقية في السجون وسوء التعامل مع حملة أمنية في جنوب البلاد، وفقاً لما ذكره مسؤولون.

وكان المجالي يشغل منصب وزير الداخلية منذ مارس 2013.

وأحيل مدير الأمن العام الفريق أول الركن توفيق الطوالبة ومدير الدرك اللواء الركن أحمد السويلمين إلى التقاعد.

وقال مسؤولان إن قراراً أتخذ بإحالة قائدي الأمن العام وقوات الدرك إلى التقاعد، بسبب "التقصير"، وسوء التنسيق في التعامل مع القضايا الامنية. 

وجاءت الاستقالة إثر أحداث عنف جديدة شهدتها مدينة معان جنوبي البلاد، والتي اشتكى أهلها من استخدام "قوة مفرطة" من قبل رجال الأمن في تعاملهم مع مطلوبين أمنيين.

وتسببت وفاة أحد أفراد قبيلة كبيرة بشمال الأردن في وقت سابق الشهر الحالي أثناء احتجازه في تهمة تتصل بالمخدرات في إطلاق مزاعم بوحشية الشرطة وأدت إلى تهديدات بالانتقام من السلطات.

 

×