قوات عسكرية عراقية قرب بيجي 16 ابريل 2015

تنظيم داعش يقول ان المانيا نفذ تفجيرا انتحاريا في العراق

اعلن تنظيم داعش ان جهاديا المانيا نفذ تفجيرا انتحاريا ضد تجمع للقوات العراقية قرب مدينة بيجي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بحسب بيان وصور تداولتها اليوم الاثنين منتديات الكترونية جهادية.

وجاء في البيان "تقدم الاخ ابو محمد الالماني بسيارة مفخخة تحمل 1,5 طن من المتفجرات على تجمع للجيش الصفوي غرب مدينة بيجي، فيسّر الله له الاثخان بالمرتدين موقعا عشرات القتلى والجرحى بينهم، فيما فر من تبقى مخذولين مذعورين، وحرقت آليتان هامر واخرى جرافة".

كما نشر "المكتب الاعلامي في ولاية صلاح الدين" التابعة للتنظيم، صورة الجهادي الالماني ذو البشرة البيضاء واللحية السوداء، وهو يحمل بندقية رشاشة ووضع على رأسه قبعة سوداء عليها شعار تنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت مدينة بيجي، القريبة من كبرى مصافي النفط، من المناطق التي سيطر عليها الجهاديون في هجوم كاسح شنوه في شمال العراق وغربه في حزيران/يونيو 2014. وتمكنت القوات العراقية من استعادة المدينة في تشرين الثاني/نوفمبر، الا ان التنظيم عاد وسيطر على معظم احيائها.

وقتل عشرات الجهاديين الالمان في القتال مع تنظيم داعش في سوريا والعراق، بينهم العديد من الانتحاريين.

وقالت مفوضة العدل في الاتحاد الاوروبي فيرا يوروفا في نيسان/ابريل ان ما يقدر بخمسة الى ستة آلاف اوروبي يقاتلون مع التنظيمات الجهادية في سوريا.