وزير الداخلية الاسرائيلي الجديد سيلفان شالوم

نتانياهو يكلف نائبه سيلفان شالوم بملف المفاوضات مع الفلسطينيين

كلف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وزير الداخلية الجديد سيلفان شالوم تسلم مسؤولية ملف المفاوضات مع الفلسطينيين، بحسب ما اعلن مسؤول اسرائيلي الاثنين.

وقال المسؤول الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس "كلف رئيس الوزراء، سيلفان شالوم اجراء المفاوضات مع الفلسطينيين نيابة عنه".

وسيكون شالوم، الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء، مسؤولا ايضا عن الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، بحسب ما اعلنت الاذاعة العامة.

وكان شالوم، العضو في حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه نتانياهو، شغل في السابق منصب وزير الخارجية في الفترة ما بين 2003 و2005، خلفا لنتانياهو ابان حكومة ارييل شارون.

ووصف المعلقون الاسرائيليون شالوم برجل براغماتي مقرب جدا من مواقف نتانياهو في حزب الليكود.

بينما ندد الفلسطينيون بتعيين شالوم في هذا المنصب مشيرين الى انه لا يؤمن بحل الدولتين.

واكد مسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية اشترط عدم الكشف عن اسمه  لوكالة فرانس برس "انه لا يؤمن بالدولة الفلسطينية، وهو ضد حل الدولتين".

وتابع "انها ليست مسألة اسماء، بل مسألة سياسة".

واكد المعلق السياسي في الاذاعة العامة الاسرائيلية حنان كريستال ان شالوم "من الشريحة  البراغماتية في حزب الليكود" التي تتبنى في العادة خطوط نتانياهو في  الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وكانت وزيرة العدل السابقة تسيبي ليفني مسؤولة عن ملف المفاوضات مع الفلسطينيين في الحكومة السابقة،حتى اقالها نتانياهو مع وزير اخر في كانون الاول/ديسمبر الماضي مما ادى الى اجراء انتخابات تشريعية مبكرة.

واحتفظ نتانياهو لنفسه بمنصب وزير الخارجية في الحكومة الاسرائيلية الجديدة التي نالت الاسبوع الماضي ثقة البرلمان والتي تعد احدى اكثر الحكومات يمينية في تاريخ الدولة العبرية.

وفشلت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين في نيسان/ابريل 2014. وسعى الفلسطينيون مذذاك الى تقديم مشروع قانون لانهاء الاحتلال الاسرائيلي في الامم المتحدة.

 

×