مخيم قرب بغداد للنازحين من الرمادي

تنظيم داعش يسيطر على المجمع الحكومي في مدينة الرمادي العراقية

سيطر تنظيم داعش اليوم الجمعة على المجمع الحكومي في مدينة الرمادي (غرب) مركز الانبار كبرى محافظات البلاد، مسيطرا بذلك على معظم المدينة، بحسب ما افاد مسؤولون ومصادر امنية وكالة فرانس برس.

وقال ضابط برتبة رائد في شرطة الرمادي ان "داعش (الاسم الذي يعرف به التنظيم) سيطر على المجمع الحكومي وسط الرمادي ورفع راية التنظيم فوق مبنى قيادة شرطة الانبار، بعد انسحاب القوات الامنية من المجمع الى مقر قيادة عمليات الانبار" في شمال المدينة.

واعلن التنظيم من جهته في بيان تداولته حسابات الكترونية جهادية، عن "اقتحام المجمع الحكومي الصفوي وسط الرمادي من قبل كواسر الانبار".

واضاف ان ذلك "ادى للسيطرة عليه بعد تصفيه من فيه من المرتدين ومن ثم تفخيخ ونسف مباني مجلس محافظة الانبار ومديرية شرطة الانبار الصفوية المجاورين لبعض".

ويستخدم التنظيم عبارة "الصفوي" للاشارة الى الجيش العراقي الذي يتهمه بالتبعية لايران، وعبارة "المرتدين" للاشارة الى المسلحين المناهضين له.

وقال الشيخ حكمت سليمان، وهو قيادي في احدى العشائر السنية المناهضة للتنظيم في الرمادي "تمكن تنظيم داعش من احتلال المجمع الحكومي ورفع راية التنظيم هناك"، مضيفا ان القوات الامنية "انسحبت من المجمع وتقاتل في مناطق متفرقة بدون قيادة مركزية".

واتت السيطرة بعد بدء التنظيم منذ ليل الخميس، هجوما واسعا في الانبار، لا سيما مدينة الرمادي التي يسيطر على اجزاء منها منذ مطلع 2014.

 

×