وزير الخارجية السعودي عادل الجبير في كامب ديفيد في 14 مايو 2015

التحالف يحذر من نفاد صبره ازاء "خرق" الهدنة في اليمن

حذر التحالف العربي بقيادة السعودية الجمعة المتمردين من نفاد صبره ازاء "الخروقات" المتكررة للهدنة الانسانية في اليمن في حين ناشدت الامم المتحدة جميع اطراف النزاع احترام ذلك للسماح بايصال المساعدات.

واكد بيان صادر عن قيادة التحالف "استمرت الميليشيات الحوثية لليوم الثاني على التوالي في خرق تلك الهدنة" التي دخلت حيز التنفيذ مساء الثلاثاء.

وقد اعلن التحالف العربي الذي شن خلال سبعة اسابيع بقيادة السعودية غارات جوية ضد المتمردين بدء سريان هدنة انسانية ليل الثلاثاء لمدة خمسة ايام قابلة للتجديد، لكنه حذر المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران من انه سيرد على اي انتهاك من جانبهم.

واتهم البيان الحوثيين بقصف القوات السعودية في مناطق حدودية وب"تحركات وتنفيذ علميات عسكرية واستهداف منازل المواطنين بالدبابات والصواريخ في سبع محافظات من بينها عدن" بجنوب اليمن.

وشدد التحالف على انه "يحرص على انجاح الهدنة الانسانية" لكنه "يحذر المليشيات الحوثية واعوانها من ان ضبط النفس والالتزام بالهدنة لن يستمرا طويلا إذا استمرت تلك المليشيات في ممارساتها وخروقاتها للهدنة".

وتابع البيان ان "قيادة التحالف ستتخذ الاجراءات المناسبة لردع مثل هذه الاعمال".

وكانت قيادة التحالف احصت في اليوم الاول من الهدنة 12 انتهاكا لوقف اطلاق النار على الحدود بين اليمن والسعودية.

وتهدف الهدنة المطبقة منذ مساء الثلاثاء الى السماح بوصول المساعدات الانسانية الى السكان الذين يعانون من نقص في كل المواد.

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير اعلن امس الخميس ان بلاده متمسكة بالهدنة الانسانية التي اعلنتها وملتزمة "ضبط النفس".

وقال الجبير على هامش قمة اميركية-خليجية في كمب ديفيد "لقد قلنا اننا سنلتزم بهدنة انسانية لمدة خمسة ايام بشرط ان يلتزم الحوثيون بهذه الهدنة. للاسف الوضع ليس كذلك".

واضاف "لقد امتنعنا عن اطلاق النار. نحن نلتزم ضبط النفس (...) نأمل ان يحترم الحوثيون بنود وقف اطلاق النار هذا وان يضعوا حدا لسلوكهم العدائي اذا ما ارادوا للهدنة ان تستمر".

وردا على سؤال عما اذا كانت الرياض في وارد تجديد العمل بالهدنة، قال الجبير ان "الايام الخمسة لم تمض بعد ولم نر التزاما كبيرا (بالهدنة) ولكننا سنستمر في تقييم الوضع وسنواصل مراقبته من كثب وسنتخذ القرارات المناسبة بشأن الطريق الواجب سلوكه".

يذكر ان مبعوث الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد شيخ احمد ناتشد الخميس جميع اطراف النزاع في اليمن احترام الهدنة، وذلك في ختام زيارته الاولى الى صنعاء.

واكد انه "شديد القلق على الانتهاكات الجارية للهدنة الانسانية المتفق عليها" وناشد جميع اطراف النزاع "الالتزام الكامل بايقاف العمليات العدائية كما اتفق لفترة خمسة ايام وضمان تيسير وصول المساعدات الانسانية".

كما دعا خصوصا الى تحييد المطارات والموانئ والبنى التحتية المساهمة في نقل هذه المساعدات.

واختتم الدبلوماسي الموريتاني مهمته الاولى في صنعاء التي وصلها الثلاثاء في اطار مساعيه لانعاش الجهود من اجل حل سياسي في اليمن الذي يمزقه نزاع مسلح.

وافاد انه التقى رؤساء احزاب وممثلي المجتمع المدني وانه ينوي مواصلة مشاوراته مع الاطراف اليمنيين والاقليميين لضمان عودة الاطراف الى الحوار.

ودعت الدول الخليجية الى مؤتمر حول اليمن بعد غد الاحد في الرياض في غياب الحوثيين الذين يشددون على استئناف الحوار داخل الاراضي اليمنية.

في غضون ذلك، لم تتوان الحكومة اليمنية المستقيلة منذ الصعود القوي للحوثيين عن التنديد ب"تدخل ايران" متهمة هذا البلد بتزويدهم اسلحة. وقد استدعت امس القائم باعمالها هناك عبدالله السري في اشارة للاحتجاج على سياسة طهران.

كما اعلنت واشنطن دعمها للدول الخليجية المرتابة بنوايا ايران في المنطقة.

وادان بيان مشترك في ختام قمة بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون (السعودية والبحرين والامارات والكويت وسلطنة عمان وقطر) "الانشطة الايرانية المزعزعة للاستقرار" في الشرق الاوسط.

كما اصدرت الرئاسة الاميركية بيانا يذكر ايران صراحة موضحا ان "الولايات المتحدة والدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي ترفض انشطة ايران المزعزعة للاستقرار في المنطقة وستتعاون لمواجهتها".

وادى النزاع في اليمن الى ازمات خطيرة مع انقطاع المياه والكهرباء والوقود والنقص في الغذاء والادوية كما بلغ عدد القتلى 1578 شخصا والجرحى اكثر من 6500 منذ منتصف اذار/مارس بحسب اخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية.

وبعد اقرار الهدنة، وصل العديد من السفن المحملة مساعدات الي اليمن كما هبطت طائرت تابعة لمنظمات غير حكومية في مطار صنعاء.

 

×