صدام حسين

مسؤول امريكي سابق: صدام قال "إذا لم توافقوا على دخولي للكويت، فلماذا لم تقولوا لي؟"

قال مايكل موريل، نائب رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية السابق، إن صدام حسين قال إن تم إبلاغه عن حجم القوات التي سيحشدها الغرب ضده في حال دخل الكويت في حرب الخليج الأولى لما أقدم على هذه الخطوة.

وقال موريل في مقابلة حصرية مع الزميلة، كريستيان آمانبور لـCNN: "بالعودة إلى حرب الخليج الأولى، إن صدام حسين قال ’إذا لم توافقوا على دخولي للكويت، فلماذا لم تقولوا لي؟ لماذا لم تخبروني بأني إذا فعلت ذلك ستحضرون قوات يصل عددها إلى 500 ألف إلى جانب ست حاملات طائرات مع مجموعاتها قتالية و1400 طائرة مقاتلة في تحالف مشكل من 32 دولة، لست مجنونا ولو أخبرتوني لما دخلت الكويت ببساطة."

وحول التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، أو ما يعرف بـ"داعش،" قال موريل: "لدي ثقة كبيرة بأن جهودنا ضد داعش على الجانب العراقي، فقد استعدنا 25 في المائة من الأراضي التي سيطر عليها التنظيم سابقا.. العمليات ستكون بطيئة ولكننا سنستعيد هذه الأراضي.. لدينا القوة الجوية ولدينا قوات برية متمثلة بقوات الجيش العراقي والقوات الكردية إلى جانب الميليشيات الشيعية التي تم تدريبها من قبل إيران."

وتابع قائلا: "أما فيما يتعلق بالجانب السوري فليس لدي ثقة كبيرة بأن استراتيجيتنا ستعمل هناك، وليس السبب هو التأخير ولكن السبب هو كونها قليلة، علينا تدريب قوات بأعداد كبيرة إذا اردنا استعادة مناطق يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا."

وأضاف: "ما أخشاه هو أننا سننجح في العراق ولكن الوضع لن يكون ذاته في سوريا، وعليه فإن عناصر داعش سيتخطون الحدود من العراق إلى سوريا حيث سيتمتعون بأمان هناك وإعادة التخطيط وجزء من هذا التخطيط سيكون ضدنا نحن."

 

×