وفاة قيادي في جماعة الاخوان المسلمين في السجن

مصر: وفاة قيادي في جماعة الاخوان المسلمين في السجن

اعلنت وزارة الداخلية المصرية الاربعاء ان القيادي الكبير في جماعة الاخوان المسلمين فريد اسماعيل المسجون منذ اكثر من عام في مصر توفي الاربعاء في مستشفى في القاهرة أثر اصابته بمشاكل في الكبد.

واسماعيل نائب سابق ومسؤول كبير في حزب الحرية والعدالة، الواجهة السياسية لجماعة الاخوان المسلمين، توفي عن 58 عاما في احد مستشفيات القاهرة غداة ادخاله، بحسب ما افاد مسؤول في الشرطة وآخر طبي.

واكدت وزارة الداخلية وفاة اسماعيل، مشيرة الى انه كان يتعالج من تليف في الكبد والتهاب الكبد الفيروسي ج، حين اصيب ب"غيبوبة".

واسماعيل صيدلي اعتقل في ايلول/سبتمبر 2013 وحكم عليه في تموز/يوليو بالسجن مدة سبعة اعوام بتهمة الضلوع في التظاهرات العنيفة التي اعقبت اطاحة الجيش بالرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي، وكان يحاكم ايضا في قضايا اخرى.

وخلال الاشهر التي اعقبت اطاحة مرسي في تموز/يوليو 2013، شنت السلطات حملة قمع شديدة ضد انصاره اسفرت عن سقوط اكثر من 1400 قتيل، وفق منظمات حقوقية.

كما صدرت مئات من احكام الاعدام والسجن المؤبد ضد اسلاميين من انصار مرسي الذي عزله الجيش واوقف واحيل لاحقا للمحاكمة في خمس قضايا.

واثارت احكام الاعدام الجماعية ردود افعال غاضبة من دول ومنظمات حقوقية دولية، واعتبرت الامم المتحدة انها "غير مسبوقة في التاريخ الحديث".

 

×