رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني يلقي كلمة امام مركز الابحاث اتلانتيك كاونسل في واشنطن في 6 مايو 2015

بارزاني يطالب بزيادة المساعدات الانسانية للنازحين في كردستان

اعتبر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الاربعاء، خلال زيارة الى واشنطن، ان قوات البشمركة حطمت الصورة التي حاول جهاديو "الدولة الاسلامية" ترويجها لتنظيمهم بانه لا يقهر، داعيا لزيادة المساعدات الانسانية للنازحين الذين فروا من الجهاديين الى الاقليم الكردي.

وغداة لقائه الرئيس الاميركي باراك أوباما في البيت الابيض، شكر بارزاني التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على المؤازرة التي يوفرها في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية من خلال الغارات الجوية التي يشنها ضد الجهاديين.

لكن رئيس الاقليم الكردي الواقع في شمال العراق والذي يتمتع بحكم ذاتي طالب بالمزيد من المساعدات الانسانية للنازحين الذين لجأوا الى الاقليم هربا من الجهاديين الذين استولوا على مناطقهم.

وقال بارزاني امام مركز الابحاث "اتلانتيك كاونسل" في واشنطن "نحن فخورون بما استطعنا فعله لاننا على خط الجبهة في المعركة التي نخوضها باسم العالم الحر ضد هذا التنظيم الارهابي المتوحش".

واضاف "بفضل البشمركة دمرت اسطورة الدولة الاسلامية كتنظيم لا يقهر، ولكن هذه الحرب مكلفة".

واوضح ان 1200 مقاتل من البشمركة قتلوا خلال تصديهم لتنظيم الدولة الاسلامية الذي اجتاح مناطق واسعة من سوريا والعراق.

ولفت بارزاني الى ان الاقليم الكردي يواجه صعوبة في تلبية احتياجات "اكثر من مليون ونصف المليون لاجئ ونازح" بينهم قسم كبير من اتباع اقليات دينية واتنية.

وقال رئيس اقليم كردستان "نعتقد ان لدينا مسؤولية انسانية ووطنية، لكن هذا العبء ثقيل وليس باستطاعتنا ان نحمله لوحدنا. لهذا السبب ندعو الولايات المتحدة واصدقاءنا في المجتمع الدولي الى مساعدة سلطات اقليم كردستان على تلبية هذه الاحتياجات".

 

×