شرطيون فلسطينيون في رفح

انفجار عبوة ناسفة قرب موقع للشرطة في غزة

وقع انفجار فجر الاثنين قرب موقع للشرطة الفلسطينية في مدينة غزة بدون تسجيل اصابات، وفق شهود عيان.

وقال الشهود ان الانفجار وقع في حي الشيخ رضوان شمال غرب مدينة غزة واستهدف موقعا للتدريب تابعا للشرطة التي تديرها حركة حماس في غزة. ولم يتم الحصول على تعقيب من الشرطة او من حركة حماس.

من جهتها، اعلنت جماعة انصار الدولة الاسلامية في بيت المقدس في بيان "أنها تمهل حركة حماس واذنابها من الاجهزة الامنية 72ساعة ابتداء من ساعة اصدار البيان (مساء الاحد 3 ايار/مايو) للافراج عن كافة المعتقلين السلفيين وان امتنعوا فكافة الخيارات مفتوحة للرد عليهم".

واضافت الجماعة من دون ان تعلن تبنيها للانفجار في شكل مباشر،"نستنفر جميع جنودنا للعمل على الاهداف المرصودة بعد انتهاء المهلة المذكورة. نحذر حكومة الردة في غزة واجهزة حماس من التمادي في غيهم وحملتهم ضد الموحدين".

وقالت الجماعة ايضا على منتدى "منبر الاعلام الجهادي" التابع للسلفيين "أقدمت عصابات النظام الحمساوي على هدم وإزالة مسجد المتحابين الكائن في مدينة دير البلح، وسط قطاع غزة يوم الاحد (امس)، وهو مسجد صغير بدائي كانت تهوي اليه أفئدة المؤمنين (...) في تلك المنطقة بعيدا عن المساجد المُسيّسة التي تحتلها حماس والفصائل الفلسطينية الأخرى".

واضافت عبر هذا الموقع الذي قالت في احد بياناتها انه المصدر الوحيد المعتمد لنشر بياناتها اضافة الى حساب على موقع تويتر، "تظن حماس وقيادتها المهترئة أنها بهدمها لمسجد صغير بإمكانها ان تطفئ نور التوحيد الذي أضاء سناه دروب الموحدين في فلسطين أو أن تصدهم عن نصرة دولة الخلافة الإسلامية التي غدت كابوسا يؤرقهم في نومهم وصحوهم".