تظاهرة ضد الحوثيين في تعز في 11 فبراير 2015

تظاهرة تندد بتنظيم القاعدة في المكلا جنوب اليمن

تظاهر مئات السكان في المكلا مساء الاحد ضد تنظيم القاعدة الذي يسيطر على كبرى مدن محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، منذ منتصف الشهر الماضي، بحسب شهود عيان.

وانطلقت التظاهرة من احد المساجد بعد ان حاول احد عناصر القاعدة الاعتداء على امام المسجد خلال صلاة العشاء، وفقا للمصدر.

ووجه عنصر القاعدة مسدسه الى الامام مهددا اياه بالقتل اذا لم يتوقف عن انتقاد المجموعة الجهادية التي تتحكم بمختلف اوجه حياة سكان المكلا، بحسب توضيحات الشهود.

وردد المتظاهرون هتافات "لا قاعدة لا حوثي ياجنوبي صح النوم" كما نددوا بخالد باطرفي، الذي يعتبر زعيم تنظيم القاعدة في المدينة.

يذكر ان باطرفي تمكن من الفرار من سجن المكلا المركزي مع نحو 300 اخرين عقب اقتحام عناصر القاعدة السجن الشهر الماضي.

وقال احد المشاركين في التظاهرة مشترطا عدم ذكر اسمه "لن نتوقف عن الاحتجاجات للمطالبة بخروجهم فقد بداوا يتدخلون بكل صغيرة وكبيرة في حياتنا ولا يمكن ان نسكت عن ذلك".

وفضلا عن الحواجز العديدة للتدقيق والتفتيش، يطلب الجهاديون من السكان احالة خلافاتهم الى "محاكمهم الشرعية" التي تطبق الشريعة بشكل صارم، كما يسعى التنظيم الى فرض ائمته على كافة المساجد في المدينة.

وللمفارقة، فان المكلا لا تعاني من اي نقص في الوقود او المواد التموينية خلافا لسائر مدن جنوب اليمن مثل عدن وتعز بسبب المواجهات العنيفة بين المتمردين وانصار الرئيس عبد ربه منصور هادي.