صورة ارشيفية لمقاتلين من قوات المعارضة السورية في مدينة حلب

مقتل جنود سوريين بمعارك وقصف للمعارضة

ذكرت مصادر من ناشطي المعارضة السورية، الأحد، أن عددا من جنود القوات الحكومية قتلوا جراء معارك وقصف شنه مسلحو المعارضة في محافظة حلب شمالي البلاد.

وأوضحت "شبكة سوريا مباشر" أن 3 من جنود القوات الحكومية قتلوا باشتباكات مع مقاتلي المعارضة المسلحة في حي الشيخ سعيد في حلب.

وأضافت أن قصفا شنته قوات المعارضة بمدفع B9 استهدف مبنى ضاحية الأسد في مدينة حلب وأسفر عن عدد من القتلى من القوات الحكومية والميليشيات الداعمة لها.

من جهة أخرى، ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مدينة حريتان في ريف حلب مؤديا إلى عدد من القتلى والجرحى، حسب ناشطي المعارضة.

من جهتها قالت الوكالة السورية للأنباء "سانا" إن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة قضت على العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف إدلب."

وأضافت نقلا عن مصدر عسكري أن "مجموعات من المهام الخاصة أغارت على تجمعات للإرهابيين قرب معمل السكر في مدينة جسر الشغور وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب."

على صعيد آخر، طالبت الأمم المتحدة الحكومة السورية بوقف قصف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين والمناطق المأهولة الأخرى بالبراميل المتفجرة.

وأشار بيان صادر عن الأمم المتحدة يوم السبت إلى تقارير تفيد بأن المخيم، الذي يقطنه آلاف اللاجئين ويقع على مشارف دمشق، تعرض لهجوم خلال الليل.

وأدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القصف الجوي على المخيم، والذي تقول الأمم المتحدة إنه محاصر من الداخل على يد جماعات مسلحة ومن الخارج من قبل القوات الحكومية السورية.

 

×