خوجة وكيري يتحدثان الى الصحافة في واشنطن 30 ابريل 2015

المعارضة السورية تدعو واشنطن الى اقامة مناطق امنة داخل سوريا

دعا رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة واشنطن الخميس الى المساعدة في اقامة مناطق امنة داخل سوريا في المناطق التي يسيطر عليها المسلحون.

واثناء لقائه مع وزير الخارجية الاميركي جون كيري في مبنى الخارجية الاميركي، شكر خوجة الولايات المتحدة لتقديمها اكثر من 3 مليارات دولار كمساعدات للشعب السوري منذ اندلاع اعمال العنف في 2011.

وقال الخوجة انه اطلع كيري "على اخر التطورات السياسية والعسكرية".

واضاف "نحن هنا ايضا لنطلب مساعدة الولايات المتحدة في اقامة مناطق امنة في المناطق المحررة".

وتقاتل المعارضة المعتدلة المدعومة من الولايات المتحدة وحلفائها للاطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الاسد في معركة اعترف كيري انها "صعبة".

الا ان كيري قال ان "الرئيس الاسد فاقد الشرعية، وهو ليس جزءا من مستقبل سوريا ولذلك يجب ملاحقته قضائيا (...) على الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب السوري".

وسيشارك وفد من الائتلاف السوري المعارض في مناقشات تجري في جنيف الاثنين يجري خلالها مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي مستورا محادثات منفصلة مع الاطراف المتنازعة في سوريا.

وقال كيري ان الوضع في سوريا "لا يمكن ان يستمر بهذا الشكل، وهو كارثي، وله تاثيرات كبيرة (...) على كل من المجتمعات المحيطة" حيث أن ثلاثة ارباع الشعب السوري اصبح مشردا الان.

واضاف ان نظام الاسد "فقد كل شعور بالمسؤولية"، مضيفا انه يجب ان يحدث انتقال "الى حكومة تمثل جميع افراد الشعب ويمكنها ان تصلح هذا الضرر غير العادي".

وقال ان "الاسد انشغل في تدمير بلاده من اجل مصالحه الخاصة"، مضيفا ان الاسد "يستقطب الارهابيين" مثل تنظيم الدولة الاسلامية الذي سيطر على جزء من البلاد.

واضاف "لدينا امل كبير انه في الايام القليلة المقبلة سيتمكن الناس من العثور على طريق جديد (...) لاستعادة الطبيعة العلمانية الموحدة لسوريا وسيتمكنون من وقف هذه الكارثة الانسانية الاستثنائية".