صورة نشرتها الوكالة القبرصية للرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس متوسطا نظيره المصري عبد الفتاح السيسي (يسار) ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس في نيقوسيا

قبرص واليونان ومصر تتفق على تعزيز مكافحة "الارهاب"

اتفقت اليونان وقبرص مع مصر الاربعاء على ضرورة تعزيز التعاون بينها في مكافحة "الارهاب" في منطقة شرق المتوسط المضطربة.

وجاء الاتفاق بين الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس عقب محادثات اجروها في العاصمة القبرصية نيقوسيا.

وفي بيان مشترك قال الزعماء ان "افة الارهاب الدولي" تهدد الان اوروبا ودول الخليج والشرق الاوسط وشمال افريقيا اضافة الى منطقة الساحل وافريقيا جنوب الصحراء.

وجاء في البيان "ندين بشدة جميع الاعمال الارهابية، وندعو جميع الدول الى مواجهة هذه الافة بشكل نشط وفعال وتعزيز التعاون في الشؤون الامنية لمواجهة الجماعات المتطرفة وكشف من يدعمها سياسيا وماليا".

واتفق الزعماء الثلاثة على مكافحة الارهاب والتطرف العنيف بشكل مشترك لضمان امن دول شرق المتوسط التي تحيط بها النزاعات.

ورحب البيان ب"المكاسب التي حققها مؤخرا الجيش العراقي في العراق بدعم التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم (الدولة الاسلامية) داعش".

واعرب الزعماء الثلاثة عن دعمهم "للحكومة الشرعية في اليمن والحفاظ على وحدته ووحدة اراضيه".

ودعوا الى استئناف الجهود التي تقودها الولايات المتحدة لاجراء محادثات بين جميع الاطراف في اليمن.

كما اعرب الزعماء في بيانهم عن دعم مبعوث الامم المتحدة الى سوريا ستيفان دي ميستورا الذي يبدأ الاثنين محادثات جديدة تهدف الى اطلاق مفاوضات شاملة لانهاء النزاع المستمر منذ اربع سنوات في سوريا.

وقالوا انهم "يشعرون بقلق بالغ بشان تدهور الوضع الامني في ليبيا" والتهديد الارهابي المتزايد الذي يؤثر على الامن والاستقرار في الدول المجاورة.

واكد الزعماء الثلاثة التزامهم بمعالجة مشكلة المهاجرين وتهريب البشر عبر المتوسط.

وقالوا في البيان "نتفق على حشد جميع الجهود التي لدينا لمنع مزيد من خسارة الارواح في البحر ومعالجة الاسباب الجذرية للماساة الانسانية التي نواجهها".

 

×