رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله

فلسطين: حكومة الحمد الله تطالب حماس بتمكينها بغزة

طالبت حكومة التوافق الوطني الفلسطينية التي يقودها رامي الحمد الله، الثلاثاء، حركة حماس، بتمكينها من العمل في قطاع غزة، بعد أسبوع على مغادرة وفد حكومة التوافق للقطاع بشكل مفاجئ.

واندلع الخلاف الأسبوع الماضي بين الطرفين عندما أعلن 30 موظفا كبيرا وثمانية وزراء "فشل" مهمتهم في غزة، وعادوا إلى الضفة الغربية.

واستنكرت الحكومة في بيان بعد أول جلسة تعقدها منذ زيارتها لغزة، قيام حماس "بمنع الوزراء من أداء مهامهم"، مؤكدة أن هذا الأمر "يعرقل عمل الحكومة ويعيق عملية توحيد المؤسسات الفلسطينية في إطار الشرعية ويضع العقبات أمام إنهاء الانقسام".

وأضاف البيان: "لم يتم تمكين الحكومة من تنفيذ قرارات مجلس الوزراء، الأمر الذي دفع الحكومة إلى مغادرة القطاع والعودة إلى الضفة تعبيرا عن رفضها لأسلوب حركة حماس بالتعامل مع وفد الحكومة".

وتطالب حماس حكومة التوافق بدفع رواتب موظفيها الذين يصل عددهم إلى نحو 40 ألف موظف مدني وعسكري.