جثة الفلسطيني عند نقطة التفتيش في القدس الشرقية

مقتل فلسطيني شهر سكينا عند معبر في القدس

اعلنت الشرطة الاسرائيلية السبت ان فلسطينيا في السابعة عشرة من العمر كان يحاول طعن شرطيين اسرائيليين عند معبر في القدس الشرقية العربية المحتلة قتل ليل الجمعة السبت.

وقالت الشرطة ان الشاب وهو من حي الطور على جبل الزيتون في القدس الشرقية قتل بالرصاص عند نقطة تفتيش للشرطة بعدما هاجم بسكين شرطيين على حاجز آخر قريب.

واكدت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ان ايا من رجال الامن لم يصب بجروح. وعرضت صورا لسكين وساطور قالت ان المهاجم الفلسطيني كان يحملهما.

وقالت منظمة محلية في القدس الشرقية ان الشاب يدعى علي سعيد ابو غنام.

واوضحت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان الشرطة استدعت والده للتعرف على جثته. واضافت ان الشرطة ابلغته انها ستسلمه الجثمان شرط ان لا يشارك في تشييعه سوى عدد محدود من الاشخاص، وهو اجراء يفرض عادة على عائلات منفذي الهجمات.

واحتلت اسرائيل القدس الشرقية في 1967 واعلنت ضمها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي الذي يعتبر الاستيطان الاسرائيلي في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي وفقا للقانون الدولي.

وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة" بينما يرغب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

 

×