رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف

رئيس الوزراء وقائد الجيش الباكستانيان يزوران الرياض الخميس لمناقشة الوضع في اليمن

يتوجه رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف وقائد الجيش راحيل شريف الخميس الى السعودية لمناقشة الوضع في اليمن، كما اعلنت السلطات الاربعاء في ختام اجتماع طارىء في اسلام اباد حول هذه الازمة.

وكانت باكستان التي يعد جيشها واحدا من اقوى الجيوش في العالم الاسلامي، رفضت الانضمام الى التحالف العربي الذي تزعمته السعودية ضد المتمردين الشيعة الحوثيين، داعية بالتالي الاطراف الى ايجاد حل سياسي للنزاع اليمني.

واشادت السلطات الباكستانية باعلان الرياض امس عن انتهاء عمليات القصف الجوي، حتى لو ان الغارات تواصلت الاربعاء على المتمردين في اليمن.

وجاء في بيان اصدره مكتب رئيس الوزراء بعد اجتماع مع كبار مسؤولي الحكومة والجيش، ان "رئيس الوزراء يرحب باعلان السعودية تعليق عملياتها للقصف الجوي في اليمن والدخول في مرحلة الحوار السياسي".

واوضحت السلطات ان رئيس الوزراء وقائد الجيش ووزير الدفاع خواجا آصف والمسؤول الثاني في وزارة الخارجية احمد شودري، سيقومون الخميس بزيارة تستمر يوما واحدا للسعودية لمناقشة الازمة اليمنية.

ومنذ بداية الازمة في اليمن، تحاول باكستان مراعاة حليفها السعودي الذي يقدم لها مساعدة اقتصادية ثمينة والنفط  بأسعار مخفضة، وجارها الايراني الذي يدعم تمرد الحوثيين.

وفي قرار اتخذوه بالاجماع في 10 نيسان/ابريل، دعا النواب الباكستانيون الى الدفاع عن وحدة الاراضي السعودية اذا ما هددتها الازمة اليمنية، وطلبوا من الحكومة الاضطلاع بدور الوسيط في هذا النزاع.

 

×