الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

علي عبدالله صالح يرحب باعلان التحالف نهاية "عاصفة الحزم" ويتطلع للعودة للحوار

رحب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الحليف الرئيسي للمتمردين الحوثيين والذي يعد القوة الحقيقية خلف صعودهم المثير منذ 2014، باعلان التحالف العربي الذي تقوده السعودية انتهاء عملية "عاصفة الحزم" في اليمن واكد انه يتطلع الى استئناف الاطراف اليمنية للحوار.

وقال صالح في تعليق على صفحته على فيسبوك نقله موقع حزبه "كان قرار الضربات والعدوان على اليمن مستنكرا ومرفوضا كما أن قرار وقفها وانهاء العدوان مرحب به" مضيفا "نرجو أن يشكل نهاية تامة لخيارات القوة والعنف وإراقة الدماء وبداية لمراجعة الحسابات وتصحيح الأخطاء وأن يتساعد الجميع للعودة إلى الحوار".