صورة بتاريخ 5 ابريل 2015 لاحد عناصر الحشد الشعبي في تكريت

تنظيم داعش يقول انه اعدم 11 مقاتلا مواليا للحكومة العراقية

اعلن تنظيم الدولة الاسلامية انه اعدم 11 مقاتلا مواليا للحكومة العراقية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد بعد اسرهم، بحسب ما اظهرت صور تداولتها حسابات الكترونية تعنى باخبار الجهاديين الثلاثاء.

ونشرت الصور تحت عنوان "تنفيذ حكم الله في 11 عنصر من الحشد الشعبي الرافضي"، في اشارة الى الحشد الشعبي المؤلف بمعظمه من فصائل شيعية مسلحة، والذي يقاتل الى جانب القوات الامنية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم في هجومه الكاسح في حزيران/يونيو.

وتظهر الصورة الاولى عناصر ملثمين من التنظيم يرتدون الزي الاسود ويحمل كل منهم رشاشا، وهم يقتادون اسرى يرتدون زيا برتقالي اللون ويدا كل منهم مقيدة خلف ظهره، في ما يبدو انه حقل مفتوح.

وتظهر الصور ايضا 11  اسيرا جاثيا على ركبتيه في حقل، وخلف كل منهم عنصر ملثم يحمل رشاشه، بينما اظهرت احدى الصور الاسرى ممدين ارضا، والى جانب عدد منهم آثار دماء على مستوى الرأس.

ولجأت السلطات العراقية الى الحشد الشعبي للقتال ضد الجهاديين، بعد انهيار عدد من قطعاتها الامنية في وجه هجوم التنظيم في حزيران/يونيو، والذي اتاح له السيطرة على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها.

وسبق للتنظيم المتطرف ان نشر صورا واشرطة مصورة تظهر ارتكابه العديد من اعمال القتل الجماعية والاعدامات بحق عناصر امن واسرى اجانب ومقاتلين حملوا السلاح ضده، في مناطق سيطرته في العراق وسوريا.

 

×