مكافحة الإرهاب من 18 دولة تتنافس على جائزة "المحارب" بالأردن

18 دولة تتنافس على مكافحة الإرهاب بالأردن

انطلقت في الأردن الاحد منافسة بين نخبة فرق مكافحة الإرهاب من 18 دولة، بينها دول أعضاء في التحالفين العسكريين اللذين يقاتلان الحوثيين في اليمن وتنظيم الدولة في العراق وسوريا.

وتقام مسابقة "المحارب" الدولية في نسختها السابعة في وقت يعزز فيه الأردن من دوره العسكري في المنطقة، في إطار الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد "داعش"، والمعركة التي تقودها دول التحالف العربي في إطار "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن.

وتقدم المسابقة التي تستمر على مدى 5 أيام فرصة لقادة الفرق كي "يلتقوا ويتعارفوا.. بعد أن أصبح الإرهابيون شخصيات دولية"، حسبما قال العقيد خالد أبو حماد، الناطق الإعلامي باسم مركز الملك عبد الله للتدريب على العمليات الخاصة، ومقره بضواحي عمان، حيث تجرى المسابقة.

وبدأت فعاليات "المحارب" بتدريب أجرته القوات الأردنية الخاصة لإنقاذ رهائن من طائرة وهبوط من مروحية إلى مبنى مكون من 5 طوابق لمطاردة مسلحين، وتضمن الافتتاح أيضاً قناصة ومظليين.

وتتنافس الفرق المشاركة في 10 مسابقات، من بينها إطلاق النار.

وتشارك فرق من الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وأفغانستان في مسابقات هذا العام، بينما كانت الصين فازت في النسخة السادسة من المسابقة العام الماضي 2014.

وكان الأردن قد سعى لدور أكثر أهمية في التحالف الذي يواجه داعش بعد أن نشر المسلحون مقطعاً مصوراً في فبراير يظهر حرق الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة لدى التنظيم حياً بينما كان محبوساً في قفص.

وقال رئيس أركان الجيش الأردني الفريق أول الركن مشعل الزبن، الأحد إن قتل الطيار كشف اللثام عن الوجوه القبيحة لهؤلاء المجرمين.

 

×