عناصر من الحشد الشعبي تشارك في معركة مصفاة بيجي 16 ابريل 2015

التحالف: القوات العراقية تستعيد السيطرة على كامل مصفاة بيجي

استعادت القوات العراقية السيطرة على كامل مصفاة بيجي النفطية، كبرى مصافي البلاد، والتي كان تنظيم داعش سيطر على اجزاء منها هذا الاسبوع، بحسب ما افاد التحالف الدولي بقيادة واشنطن الاحد.

وكان التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في العراق منذ حزيران/يونيو، حاصر المصفاة منذ ذلك الحين وحاول مرارا السيطرة عليها، الى ان نجحت القوات الامنية في فك الحصار في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقالت القيادة المشتركة للتحالف في بيان ان "قوات الامن العراقية (...) سيطرت بالكامل على مصفاة بيجي بعدما نجحت في تطهير المنشأة الضخمة ممن تبقى من مقاتلي داعش (الاسم الذي يعرف به التنظيم)".

ونفذ طيران التحالف 47 غارة جوية داخل بيجي وحولها خلال الايام التسعة الماضية، بينما دفعت الحكومة العراقية بتعزيزات امنية، بحسب البيان.

وكان مسؤولون ومصادر امنية عراقيون افادوا وكالة فرانس برس الاربعاء ان التنظيم المتطرف تمكن من السيطرة على اجزاء من المصفاة، بعد هجمات استخدم خلالها التفجيرات الانتحارية، ما مكنه من اختراق التحصينات المحيطة بالمصفاة الممتدة على مساحة شاسعة.

وكانت المصفاة في السابق تنتج نحو 300 الف برميل من المشتقات النفطية يوميا، ما كان يلبي زهاء نصف حاجة البلاد.

وتقع المصفاة على مسافة 200 كلم شمال بغداد، على مقربة من مدينة بيجي التي سيطر عليها التنظيم في هجوم حزيران/يونيو، قبل ان تتمكن القوات الامنية من استعادة السيطرة عليها في تشرين الثاني/نوفمبر، بدعم من التحالف الذي بدأ منذ آب/اغسطس بتنفيذ ضربات جوية ضد التنظيم.

الا ان الجهاديين عاودوا في وقت لاحق مهاجمة المدينة واستعادة بعض مناطقها، ولا تزال تدور فيها وفي محيطها معارك بين الطرفين.

 

×