صورة أرشيفية رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

نتانياهو سيطلب اسبوعين اضافيين لتشكيل الائتلاف الحكومي في اسرائيل

سيطلب رئيس الوزراء الاسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو  من الرئيس رؤوفين ريفلين الاثنين اسبوعين اضافيين لتشكيل الائتلاف الحكومي،بحسب ما اعلن بيان صادر عن الرئاسة الاسرائيلية الاحد.

ويتجه  نتانياهو الذي حقق حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه انتصارا في الانتخابات التشريعية التي جرت في 17 من اذار/مارس الماضي الى تشكيل حكومته الرابعة بالاجمال،والثالثة على التوالي.

وبموجب القانون الاسرائيلي فان لدى نتانياهو 28 يوما لتشكيل حكومة جديدة.

وعلى الرغم من اجراء مفاوضات مكثفة لتشكيل ائتلاف حكومي يميني من 67 نائبا من اصل 120 في البرلمان الاسرائيلي الا ان نتانياهو لم يتمكن حتى الان من تشكيل ائتلاف حكومي بسبب خلافات على الحقائب الوزارية.

ويحظى نتانياهو بدعم حزبي اليمين القومي ، البيت اليهودي واسرائيل بيتنا، وحزبي شاس واللائحة الموحدة للتوراة المتشددين وحزب اليمين الوسط الجديد كلنا.

وقال مكتب ريفلين في بيان ان نتانياهو "سيطلب تمديد الوقت المخصص له لتشكيل الائتلاف الحكومي الجديد" من الرئيس الاسرائيلي.

وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان احد العقبات الرئيسية امام تشكيل حكومة هي حقيبة الخارجية التي يطالب بها وزير الخارجية المنتهية ولايته وزعيم حزب اسرائيل بيتنا القومي المتطرف افيغدور ليبرمان على الرغم من تحقيق حزبه نتيجة مخيبة للامال في الانتخابات مع حصوله على ستة مقاعد.

واوضحت الاذاعة ان نتانياهو الذي سيواجه ضغوطات كبيرة من المجتمع الدولي لاستئناف المفاوضات مع الفلسطينيين،لا يرى ان ليبرمان هو الافضل للرد على انتقادات المجتمع الدولي.

ومن المستبعد ان يتم تشكيل حكومة وفاق وطني بين نتانياهو ومنافسه الرئيسي في الانتخابات الاتحاد الصهيوني بزعامة العمالي اسحق هرتزوغ.

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية تحدثت الاسبوع الماضي عن عقد "لقاء سري" بين هرتزوغ ونتانياهو الامر الذي نفاه الرجلان.

و اكد هرتزوغ في نهاية الاسبوع انه "يفضل قيادة المعارضة".

وفي حال عدم تمكن نتانياهو بعد اسبوعين من تمديد المهلة من تشكيل الائتلاف الحكومي فان الرئيس الاسرائيلي سيكلف نائبا اخر بهذه المهمة.