موقف الحافلات حيث وقع الحادث الذي أدى لاحقا إلى موت الإسرائيلي

فلسطيني يقتل إسرائيليا صدما بسيارته

قالت الشرطة الإسرائيلية إن إسرائيليا قتل اليوم الخميس صدما على يد فلسطيني "تعمد فيما يبدو" صدم مجموعة من الناس بسيارته في إحدى محطات الحافلات بالقدس.

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق إن من غير الواضح ما إذا كان الحادث الذي وقع مساء الأربعاء هجوماً متعمداً أم مجرد حادث مروري.

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفلد "الاستجواب والمؤشرات الأولى تعزز الاشتباه بأن هذا حادث إرهابي."

وعولج سائق السيارة الفلسطيني، البالغ من العمر 37 عاماً وهو من القدس الشرقية، في المستشفى من جروح بسيطة قبل أن تقتاده الشرطة لاستجوابه.

وقال روزنفلد إن السيارة صدمت إسرائيليين ، توفي الأول، وهو في السادسة والعشرين من عمره، فيما بعد في المستشفى وأصيبت امرأة بجروح بالغة.

ووقع الهجوم في الجهة المقابلة لتقاطع في القدس الشرقية شهد في العام الماضي حادثاً صدمت فيه سيارة الواقفين عند محطة للترام وأسفر عن مقتل 3، وقتلت الشرطة السائق الفلسطيني في ذلك الحادث بالرصاص.

وعلى هذا الطريق الرئيسي نفسه صدم فلسطيني بسيارته الشهر الماضي مجموعة من الناس الواقفين في محطة للترام فأصاب 5 على الأقل بجروح قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.