لافروف يرحب برئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني

رئيس الوزراء الليبي يطلب في موسكو رفع الحظر على الاسلحة الى بلاده

طلب رئيس الوزراء الليبي عبد الله الثني الاربعاء مساعدة روسيا للتوصل الى رفع الحظر على الاسلحة لاستتباب الامن في بلاده التي تعمها الفوضى منذ 2011.

وقال الثني خلال لقاء مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "نطلب من روسيا دعمها لاعادة عمل المؤسسات العامة وضمان الامن في البلاد" مشددا على ضرورة "رفع الحظر على تسليم الاسلحة للجيش الليبي".

واضاف ان "الدول الغربية شاركت في اسقاط نظام" معمر القذافي بعد نزاع اندلع في 2011 واستمر ثمانية اشهر لكنها ايضا "دمرت قدرات قوات الجيش والامن وتركت شعبا دون مؤسسات عامة وعليها تحمل المسؤولية كاملة للفوضى التي تعم ليبيا".

واوضح "تقع على عاتقنا مهمة اعادة (هذه المؤسسات) لكن من المستحيل القيام بذلك في غياب قوات مسلحة وقوات امن".

من جهته قال لافروف ان روسيا "ستشارك بصورة نشطة في الجهود الدولية (...) لضمان الاستقرار في ليبيا وتقديم مساهمة فيها".

وتشهد ليبيا صراعا على السلطة والشرعية ونزاعا مسلحا منذ الصيف الماضي حين انقسمت سلطة البلاد بين حكومتين، حكومة يعترف بها المجتمع الدولي في الشرق ويقودها الثني، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة بمساندة قوات تحالف "فجر ليبيا".

وتخوض القوات الموالية للطرفين مواجهات يومية في عدة مناطق.

وفي نهاية شباط/فبراير طلبت ليبيا من الامم المتحدة رفع الحظر على الاسلحة لمحاربة الجهاديين بشكل افضل. لكن عددا من اعضاء مجلس الامن يتخوفون من ان تقع الاسلحة التي يتم تسليمها بالايدي الخطأ او تشجع على التسلح.

 

×