سيارة تعبر طريقا يستخدمه الفلسطينيون من مخيم الجلزون المجاور، بمحاذاة جدار يحيط بمستوطنة بيت ايل شمال مدينة رام الله في 7 ابريل 2015

اسرائيل تسمح للسيارات الطبية الفلسطينية بدخولها لاول مرة منذ 15 عاما

اعلنت السلطات الاسرائيلية الثلاثاء انه سيتم السماح للطواقم الطبية الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة بالدخول بسيارات تحمل لوحات تسجيل فلسطينية الى اسرائيل للمرة الاولى منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية قبل 15 عاما.

وقال مكتب منسق الانشطة الحكومية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية في بيان "للمرة الاولى منذ عام 2000 تدخل السيارات الفلسطينية الى اسرائيل" مشيرا الى ان الخطوة تهدف الى "مساعدة الاطباء في اتمام مهمتهم المتمثلة بانقاذ حياة الناس".

ويدخل القرار حيز التنفيذ ابتداء من الثلاثاء.

واكد متحدث باسم الادارة المدنية الاسرائيلية لوكالة فرانس برس انه في السابق كان على الاطباء مثل غيرهم من الفلسطينيين ترك سياراتهم في الضفة الغربية المحتلة وعبور الحواجز الاسرائيلية مشيا على الاقدام.

واوضح المتحدث انه بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية تم منع السيارات التي تحمل لوحات تسجيل فلسطينية من الضفة الغربية وقطاع غزة من الدخول الى اسرائيل "لاسباب تتعلق بالامن القومي".

وتمنع السيارات التي تحمل لوحة تسجيل فلسطينية ايضا من استخدام طرق تسيطر عليها اسرائيل في اجزاء من الضفة الغربية.

وبدأت الشرطة الفلسطينية العمل بشكل رسمي في ثلاث بلدات قريبة من القدس ونشرت عناصر لها فيها الاربعاء الماضي بهدف "الحفاظ على الامن العام" و"معالجة المسائل الجنائية" في المنطقة المصنفة "ب".

تشمل منطقة "ب" قرابة 22% من اراضي الضفة الغربية المحتلة، وحافظت فيها اسرائيل على السيطرة الامنية بينما تركت المسائل الادارية للسلطة الفلسطينية.

 

×