مقاتلون من حركة الشباب في احد احياء مقديشو في 5 مارس 2012

ستة قتلى في هجوم للشباب الصوماليين على وزارة التعليم والشرطة تسيطر على المبنى

قتل ستة اشخاص في هجوم شنته حركة الشباب الاسلامية على وزارة التعليم في مقديشو الثلاثاء عبر تفجير سيارة مففخة صدموها ببوابة المبنى ثم الاشتباك مع قوى الامن.

وقال المسؤول في الشرطة احمد ولي معلم "قتل ستة اشخاص معظمهم مدنيون ولكن تم تأمين الوزارة والقوات الحكومية تسيطر عليها تماما".

من جهته، صرح الشرطي محمد ضاهر ان "سيارة محملة بالمتفجرات اقتحمت البوابة وتلى ذلك اطلاق نار داخل الوزارة" التي تقع في الحي "كي5" في العاصمة الصومالية الذي استهدفته هجمات في الماضي.

وتبنى الناطق باسم الاسلاميين الشباب الصوماليين عبد العزيز ابو مصعب الهجوم قبل انتهائه. وقال لوكالة فرانس برس ان الشباب داخل الوزارة "وسيطروا عليها" بينما كان اطلاق النار ما زال مسموعا.

واضاف هذا الناطق ان الشباب المسلحين اقتحموا وزارة النفط ايضا في مبنى مجاور، لكن هذه المعلومات لم تؤكد.

ولم يعرف ما اذا كان المسلحون قتلوا خلال الهجوم او نجحوا في الفرار.

 

×