المغرب يفكك خلية "إرهابية" تابعة لدعش

المغرب يفكك خلية "إرهابية" تابعة لدعش

أعلنت وزارة الداخلية، الاثنين، أن المغرب فكك خلية متشددة، قالت إنها موالية لتنظيم الدولة كانت تخطط لشن هجمات بالداخل، وفي هولندا.

وقالت الوزارة إن الخلية، الأحدث ضمن سلسلة جماعات متشددة يقول المغرب إنه اكتشفها، تتألف من خمسة أعضاء، وعملت بالقرب من مدينة ناضور بجنوب البلاد بالاشتراك مع عضو سادس في التخطيط لاستخدام أسلحة نارية وقنابل ضد قوات الأمن في هولندا.

وقالت في بيان إن عناصر الخلية كانوا يخططون لعمليات إرهابية محددة في المملكة تشمل اغتيالات لشخصيات يتهمونها بمناهضة معتقدات تنظيم الدولة.

وأضاف البيان أن التحقيقات أظهرت أن عناصر الخلية كانوا يعقدون اجتماعات سرية ويشاركون في تدريبات قتالية بإحدى غابات بلدة سلوان بالقرب من الناضور، حسب ما أوردت وكالة "رويترز".

وقال البيان إن جهاز المخابرات الداخلي المغربي قدم معلومات للسلطات الهولندية ساهمت في القبض على عنصر يعيش في هولندا.

وانضم مئات المقاتلين من المغرب ودول أخرى مثل تونس والجزائر للمتشددين في الحرب الأهلية الدائرة بسوريا.

ويقول خبراء أمنيون إن بعضهم بدأ في العودة لبلادهم وتشكيل "مناطق قتال جديدة".

وفي الشهر الماضي، قالت السلطات المغربية إنها ألقت القبض على أعضاء خلية متشددة تخطط لتأسيس جناح لتنظيم الدولة في المغرب، وضبطت أسلحة نارية واتهمت عناصرها بالتآمر لشن هجمات.

وتعرض المغرب لعدة هجمات تفجيرية نفذها متطرفون. وفي 2011، أدى تفجير قنبلة في مقهى في مراكش لمقتل 15 شخصا بينهم 10 أجانب.

وكان هذا أسوأ هجوم وقع منذ 2003 حين قتلت تفجيرات انتحارية أكثر من 45 شخصا في الدار البيضاء.

 

×