شرطي تركي امام مقر صحيفة جهمورييت في اسطنبول

تركيا: الادعاء يطلب السجن لصحافيين نشرا رسما كاريكاتوريا للنبي محمد

ذكرت وسائل الاعلام التركية ان مدعيا في اسطنبول طلب الاربعاء السجن اربع سنوات ونصف السنة لصحافيين تركيين نشرا في افتتاحية صحيفة رسما كاريكاتيريا للنبي محمد نقل عن الصحيفة الاسبوعية الفرنسية الساخرة شارلي ايبدو.

واتهم الصحافيان جيدا كاران وحكمت جيتينكايا اللذان يعملان في صحيفة جمهورية رسميا "بالتحريض على الكراهية" و"اهانة القيم الدينية" واحيلا على محكمة، كما ذكرت صحيفة حرييت على موقعها الالكتروني.

وكانت "جمهورية" الصحيفة الوحيدة في تركيا التي نشرت في نسختها الورقية الاربعاء 14 كانون الثاني/يناير صورتين مصغرتين للصفحة الاولى من عدد "شارلي ايبدو" الذي صدر بعد الاعتداء الذي استهدف في السابع من كانون الثاني/يناير في باريس الصحيفة الفرنسية، مع مقالي الصحافيين.

ويمثل الرسم صورة للنبي محمد وهو يرفع لافتة كتب عليها "انا شارلي" الشعار الذي رفعه المتظاهرون في فرنسا والخارج لادانة الهجمات الجهادية التي اسفرت عن سقوط 17 قتيلا في باريس.

وكانت الصحيفة نفسها عدوة النظام الاسلامي المحافظ الذي يقوده رجب طيب اردوغان، نشرت ايضا على اربع صفحات مقالات بالتركية عن الرسوم و"شارلي ايبدو".

ونشرت مواقع الكترونية عدة الرسم الكاريكاتيري للنبي محمد، لكن محكمة تركية امرت بحجب كل المواقع التي نشرت الرسك الذي اعتبرته "اهانة للمؤمنين".

 

×