القدس المحتلة

لجنة عربية تبحث وضع خطة تحرك زمنية لانهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية

بحثت اللجنة الوزارية العربية المعنية بالقضية الفلسطينية ، والتي ضمت وزراء خارجية ووفود المغرب وفلسطين والأردن بالإضافة الي الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ، وضع خطة تحرك عربي وفق جدول زمني محدد لتنفيذ قرار القمة العربية الاخيرة في شرم الشيخ من اجل انهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية وفق سقف زمني محدد من خلال طرح مشروع قرار عربي جديد في مجلس الامن لتحقيق هذا الهدف.

وقال سامح شكرى وزير الخارجية المصري رئيس الاجتماع ، في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في ختام اعمال اللجنة ، أن الاجتماع الاول للجنة الوزارية اليوم جاء بناء على تكليف القمة العربية التي عقدت مؤخرا في شرم الشيخ وذلك لتناول الاسلوب الامثل لتحقيق الهدف المتعلق بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية ، في ضوء الجهد الاقليمي والدولي المتصل بهذه القضية لتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأوضح أنه تم خلال اجتماع اليوم وضع تصور متكامل للتحرك العربي المستقبلي للتفاعل مع الجهود الدولية والاطراف الفاعلة لتحقيق هذا الهدف.

وأشار إلى أنه تم تكليف اللجنة بعقد اجتماع آخر على مستوى الخبراء لاستكمال التكليفات وبلورة مواقف ومقترحات محددة يتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة لتحقيق مهامها.

وقال شكري إن اللجنة الفنية سترفع توصياتها الى اجتماع آخر للجنة على المستوى الوزاري لاعتماد التصور الكامل للتحرك العربي لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي لدولة فلسطين.

وتابع شكري انه تم الاتفاق على استمرار التنسيق والتشاور بين اعضاء اللجنة من خلال الاتصالات الثنائية لاستكمال هذا المسعى ، معتبرا ان الاجتماع شكل فرصة لبدء عمل هام لدعم القضية الفلسطينية على الساحة الدولية.

من جهته، وصف رياض المالكي وزير خارجية فلسطين الاجتماع بانه كان ايجابيا ويعكس اهتمام الدول الاعضاء بتنفيذ قرارات القمة العربية ودعم القضية الفلسطينية والعمل على انهاء الاحتلال الاسرائيلي.

من جانبه،أكد ناصر بوريطة الكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون في المملكة المغربية أن اجتماع اللجنة خصص بالدرجة الأولى لتحديد خطة التحرك والتفاعل مع القوى الإقليمية والدولية للدفع بالقضية الفلسطينية في الشهور المقبلة لإحياء عملية السلام والمفاوضات لإنهاء الاحتلال الفلسطيني.

وحول مشاركة المغرب في هذه اللجنة، أوضح أنه نابع من الدور الكبير الذي تقوم به المملكة المغربية بقيادة الملك محمد السادس، باعتباره رئيس لجنة القدس في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي التحرك على المستوى الإقليمي والدولي لدعم القضية الفلسطينية.