قبائل حضرموت تستعيد المكلا من تنظيم القاعدة

قبائل حضرموت تستعيد المكلا من تنظيم القاعدة

أفادت مصادر قبلية بأن قبائل محافظة حضرموت تمكنت بمساعدة جنود في الجيش اليمني من استعادة السيطرة على مدينة المكلا -كبرى مدن المحافظة- بعد اجتياح قصير شنه عناصر من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وقالت المصادر القبلية إن رجال قبائل مسلحين انتشروا في شوارع المكلا اليوم الأحد، وسيطروا على المدينة الواقعة في شرق البلاد.

ودخل مقاتلو القبائل المكلا أمس متعهدين بإعادة الأمن بعد أن اقتحم مسلحون السجون يوم الخميس وحرروا زعيما محليا للقاعدة ونهبوا البنوك وسيطروا على مبان حكومية محلية، وفق الأهالي.

وقالت مصادر قبلية إن رجال القبائل خاضوا معارك خارج المكلا ضد قوات مسلحة قبل فجر اليوم، مما أدى إلى مقتل اثنين من الجنود وأحد رجال القبائل، وذلك بعد أن سيطروا الجمعة على قاعدتي الشحر والريان العسكريتين في ساحل بحر العرب شمال شرق المكلا إثر انسحاب قوات عسكرية منهما.

وأصدرت جماعة تسمى اللجنة الشعبية للأمن والدفاع بيانا اليوم الأحد يدعو الأهالي والموظفين للدفاع عن المستشفيات والمباني العامة لمنع تكرار نهبها مثلما حدث يوم الخميس.

وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد شن الخميس هجوما كبيرا على المدينة, وتمكن من تحرير نحو ثلاثمائة سجين من السجن المركزي بالمدينة، بينهم القيادي في التنظيم خالد باطرفي.

يشار إلى أن مصدرا عسكريا مواليا للرئيس عبد ربه منصور هادي اتهم الجمعة في تصريحات لوكالة الأناضول ضباطا موالين للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بتسهيل سيطرة القاعدة على مقر القيادة العسكرية الثانية بالمكلا.

واستفاد فرع القاعدة باليمن من الاضطرابات الراهنة التي تسبب فيها انقلاب جماعة الحوثي على مؤسسات الدولة ليحقق مكاسب, كما أنه استفاد من سحب القوات الأميركية الخاصة من قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج شمالي عدن مؤخرا.

 

×