وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش في مؤتمر صحافي في تونس في فبراير 2015

قضية عبور الجهاديين تثير توترا دبلوماسيا بين تركيا وتونس

طلبت تركيا الجمعة من السفير التونسي لديها تقديم توضيحات حول تصريحات وزير خارجية بلاده التي اتهم فيها انقرة بتسهيل عبور الجهاديين الى سوريا، وفق ما اعلن مسؤول تركي رفيع المستوى.

وقال هذا المسؤول لوكالة فرانس برس ان "وزارة الخارجية طلبت توضيحات في موضوع الملاحظات التي ادلى بها وزير الخارجية التونسي".

واثار وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش استياء انقرة حين صرح الخميس للصحافيين "طلبنا من سفيرنا بتركيا ان يلفت انتباه السلطات التركية الى اننا لا نريد من دولة اسلامية هي تركيا أن تكون مساعدة بشكل مباشر او غير مباشر على الارهاب في تونس بتسهيل تنقل ارهابيين" نحو العراق وسوريا تحت مسمى "الجهاد".

يشار الى ان مواطني تونس يسافرون الى تركيا بدون تاشيرة.

ويقاتل نحو ثلاثة آلاف تونسي مع التنظيمات المتطرفة وفق احصاءات لوزارة الداخلية التونسية التي اعلنت مطلع 2015 أن اجهزة الامن منعت في عام واحد نحو 10 آلاف تونسي من السفر الى الخارج للالتحاق بتنظيمات جهادية.

وبحسب الوزارة، عاد نحو 500 مقاتل من هؤلاء الى تونس في الاشهر الاخيرة.

وتبنت "الدولة الاسلامية" هجوما دمويا استهدف يوم 18 مارس/آذار الماضي متحف باردو الشهير في العاصمة تونس وأسفر عن مقتل 21 سائحا أجنبيا وشرطيا تونسيا.