دبابة تابعة للقوات اليمنية في المكلا في 2012

القاعدة تسيطر جزئيا على مدينة المكلا في جنوب اليمن

قال مسؤول وسكان ان مقاتلي "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" يفرضون اليوم الجمعة سيطرتهم بشكل جزئي على مدينة المكلا في جنوب شرق اليمن غداة اقتحامهم السجن المركزي لتحرير احد قادتهم ونحو 300 موقوف.

وافاد شهود ان بين 200 و300 مسلح انتشتروا في وسط المكلا وغربها حيث اقاموا حواجز تفتيش ورفعوا راياتهم السوداء.

واوضح مسوؤل محلي لفرانس برس ان مقاتلين من القاعدة "يسيطرون على احياء وليس على مجمل المكلا"، كبرى مدن محافظة حضرموت.

واضاف ان النقاط الحساسة وبينها مراكز الجيش والمطار والمرفا الواقعة في شرق المكلا "لا تزال تحت سيطرة القوات الحكومية".

وبعد دخولهم المدينة امس وجه عناصر القاعدة نداء عبر المساجد "للجهاد ضد الروافض والحوثيين" بينما كان المتمردون يحاولون السيطرة على عدن.

وبين السجناء الذين فروا اثناء عملية القاعدة احد ابرز قادتها خالد باطرفي الموقوف منذ اكثر من اربعة اعوام.

يذكر ان باطرفي من ابرز قادة القاعدة في ابين الجنوبية التي سيطر عليها التنظيم لمدة عام بين 2011 و 2012.

وبالاضافة الى السجن، هاجم مسلحو القاعدة الميناء والقصر الرئاسي ومقار الادارة المحلية والمحافظ والامن والمخابرات وفرع المصرف المركزي في المدينة الساحلية.

يشار الى ان القاعدة تتمتع بوجود قوي في جنوب اليمن وشرقه وخصوصا محافظة حضرموت.

 

×