مارة في سوق الحميدية في دمشق في 2008

مقتل شخص واصابة 30 اخرين في قذيفتين في سوق الحميدية وسط دمشق

قتل شخص واصيب ثلاثون آخرون بجروح الاثنين اثر سقوط قذيفتين صاروخيتين على سوق الحميدية في وسط دمشق، حسبما افادت وكالة الانباء الرسمية (سانا).

وجاء في خبر الوكالة "استشهد شخص وأصيب 30 اخرون بجروح في اعتداء ارهابي بقذيفتين صاروخيتين على سوق الحريقة التجاري بدمشق".

ونقلت الوكالة عن مصدر في قيادة الشرطة "ان ارهابيين أطلقوا قذيفتين صاروخيتين على شارع طارق بن زياد في منطقة الحريقة التجارية بدمشق ما اسفر عن استشهاد شخص واصابة ثلاثين آخرين بجروح والحاق اضرار مادية بالممتلكات".

ومنذ دخول دمشق على خط المناطق المتوترة في صيف 2012، يعيش سكانها على وقع قذائف الهاون التي تتساقط بشكل شبه يومي على احياء عدة، واسفر سقوطها عن مقتل عشرات المدنيين واصابة اخرين بالاضافة الى خسائر مادية.

واوردت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية في تقرير نشرته الاسبوع الماضي ان جماعات المعارضة المسلحة في سوريا تنفذ هجمات عشوائية لا تميز بين مدنيين وغيرهم، ما يعتبر انتهاكا لقوانين الحرب.

ووثقت المنظمة، ومقرها نيويورك، في تقرير عشرات الهجمات التي شنها مقاتلو المعارضة على مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري، بينها إطلاق قذائف على دمشق ومحيطها قتلت مدنيين.

وتستهدف دمشق اجمالا من مواقع المعارضة المسلحة في ريف العاصمة حيث تتحصن مجموعات مقاتلة عدة.

واسفر النزاع السوري منذ منتصف آذار/مارس 2011 عن مقتل 215 الف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

 

×